أخبار عاجلة
لا تطفئ الشمس يثير الجدل بسبب الخيانة والمثلية الجنسية

لا تطفئ الشمس يثير الجدل بسبب الخيانة والمثلية الجنسية

متابعة بتجــــــــــــــــرد: تثير أحداث مسلسل “لا تطفئ الشمس” جدلاً واسعاً مع عرض كل حلقة جديدة منه، نظراً لفكرته التي إعتبرها عدد من النقاد جريئة على المجتمع المصري والعربي خاصةً خلال شهر رمضان المبارك.

وخلال الساعات الماضية أثار الفنان المصري عمرو صالح حالة من الجدل بعد الكشف عن علاقته المثلية بصديقه في أحداث المسلسل، في حين تبين أن زوجته التي تجسد شخصيتها جميلة عوض تقيم علاقة مع عشيقها الذي يلعب دوره فتحي عبد الوهاب حيث لاتزال تحبه حتى بعد زواجها.

مسلسل “لا تطفئ الشمس” تدور أحداثه حول عائلة مكونة من أم أرملة، وابنيّن، وثلاث بنات، ينتقلون إلى منزل جديد بعد وفاة الأب بمدة لم تتجاوز العام، الأم هي (إقبال)؛ سيدة تُبدي اهتمامها بالجميع وتحاول الحفاظ على روابط أسرتها بكل ما أوتيَت من قوة، (أحمد) هو الابن الأكبر؛ طيب القلب ودمث الأخلاق، لكنه شخصية مترددة سلبية في كثير من المواقف، الابن الأصغر (آدم)؛ طالب بكلية هندسة وسائق لحساب شركة (أوبر)، كما أنه شاب اجتماعي يُجيد التعامل في شتى المواقف، الابنة الكبرى هي (دكتورة أفنان)؛ متشددة الطباع لدرجة تضفي عليها بعضَا من الرجولة في عيون الآخرين، أما الوسطى فهي (إنجي)؛ جميلة، وَدودة، اجتماعية وصاحبة كاريزما، تمتلك قدرًا من الذكاء والحنو يجعلاها مُقربة من الجميع، ثم الابنة الصُغرى (آية)؛ شغوفة بالموسيقى، مُحبة للحياة، ومُغرمة بأستاذها (هشام)، حيث يستعرض لنا المسلسل العلاقات بينهم وخارج محيطهم، القصص التي يمر بها كل منهم، والمواقف التي يواجهونها سوياً.

Loading...
إلى الأعلى