مُجرم رومانسية… وائل كفوري يغني الإنتقام والبادي أظلم

مُجرم رومانسية… وائل كفوري يغني الإنتقام والبادي أظلم

إيلي أبو نجم – رأي بتجـــــــــــرد: على وقع حماس الجمهور وخفقان قلوب عشاقه المسيطر على مواقع التواصل الإجتماعي أفرج النجم اللبناني وائل كفوري أخيراً عن أولى أغنيات ألبومه الجديد “W.” والمنتظر طرحه خلال فترة لا تتعدَ الـ10 أيام.

برومانسية خارجة عن نطاق التحليلات والتفسيرات والقراءات يغني وائل كفوري الإنتقام، وفي “صرنا صلح” يغرّد من جديد منفرداً في ذاك السرب الخاص الذي إختاره لنفسه منذ سنوات بعيدة فيطرح بصوته موضوعاً عاطفياً صعباً لامس مشاعر الجمهور منذ اللّحظات الأولى.

بمبدأ العين بالعين والسنّ بالسنّ والبادي أظلم يردّ وائل كفوري على خيانة الحبيب، لا يتنكّر لها ولا يتهرّب منها، بل يعترف ويتباهى بردّ الجرح بالجرح، ففي الحبّ كما في الإحساس لا يرضَ ملك الرومانسية بالخروج من المعركة إلاّ رابحاً، منتصراً وشامخاً.

بأعلى درجات الإبداع صاغ الشاعر منير بو عساف موضوع الأغنية بكلمات تضاهي ببساطتها قسوة الخيانة فترجم بلال الزين ألم وجرح الحبيب بجمل لحنية عشقتها حنجرة وائل كفوري وعزفت نغماتها أوتار صوته بإحساس متمرّد ومجرم.

أغنية “صرنا صلح” ليست إلاّ عيّنة أولى عن القنبلة الموقوتة التي تترقّب الساحة الفنية العربية تفجيرها يوم 27 تموز/يوليو الحالي مع طرح ألبوم وائل كفوري الجديد والمقرر أن يترافق مع حملة دعائية واسعة تشمل الدّول العربية كافّة.

ألبوم وائل كفوري الجديد يتضمن 9 أغنيات من بينها 8 أغاني جديدة وهي، “وقت البنساكي”، “صرنا صلح”، “غلطي بالتوقيت”، “طريق الفلّي”، “كذابين”، “خايف”، “جايي عالهدا” وأغنية “هلق تا فقتي”.

للإستماع إلى أغنية وائل كفوري الجديدة “صرنا صلح”:

Loading...
إلى الأعلى