أخبار عاجلة
عضو “مشروع ليلى” يروي تفاصيل شذوذه الجنسي

عضو “مشروع ليلى” يروي تفاصيل شذوذه الجنسي

متابعة بتجـــــــــــــــــرد: أثار فريق “مشروع ليلى” جدلاً واسعاً في حفل “ميوزيك بارك” في التجمع الخامس، والذي شهد رفع علم “الرينبو” الخاص بالمثليين جنسياً.

ويعد حامد سنو مغني فريق “مشروع ليلى” من أشهر الفنانين العرب الذين جاهروا بمثليتهم الجنسية، والتي تحدث عنها بكل صراحة في أحد البرامج على إحدى الفضائيات اللبنانية، متحدثاً عن النظرة القاسية للمجتمع اللبناني لمن هم في مثل وضعه، حيث أنه يتم دائماً التطرق لهذا الموضوع بهدف السخرية منهم.

الحفل المثير للجدل انقسمت حوله الأراء إلى ثلاثة أقسام، الأول شاذ جنسياً واعتبر هذه التصرفات انتصاراً لحقهم وإرادتهم في الحياة، ونوع ثاني اعتبر ذلك حق شخصي ولكل فرد مطلق الحرية في تصرفاته، أما النوع الأخير استنكر الوضع كونه في مجتمع شرقي ومرتبط بعادات وتقاليد تدين مثل هذه التصرفات.

وتحقق نيابة القاهرة الجديدة، مع 7 مثليين لاتهامهم بالتحريض على ممارسة الفجور والأعمال المنافية للآداب خلال حفل “مشروع ليلى”.

وقال المتهمون في التحقيقات التي باشرها وكيل أول نيابة القاهرة الجديدة، أنهم لم يحرضوا أحداً على فعل شيء بل كان معظم المتواجدين بالحفل في حالة انبساط، وكل شخص يفعل ما يشاء.

وأضاف أحد المتهمين: “كلنا روحنا نغير جو مش نحرض ناس واعية على أفعال منافية للآداب، وكل واحد عمل اللي يفرحه”.

نفيد بالذكر أن الأجهزة الأمنية بالقاهرة، تمكنت من ضبط 7 مثليين في القاهرة الجديدة رفعوا أعلام المثليين، وحرضوا على ممارسة الأعمال المنافية للآداب خلال حفل “مشروع ليلى”.

Loading...
إلى الأعلى