أخبار عاجلة
ممثّلة تهاجم لافرفيلد بعد رحيله.. وهذا السبب!

ممثّلة تهاجم لافرفيلد بعد رحيله.. وهذا السبب!

متابعة بتجـــــــــــــرد: بعد رحيل أيقونة الأزياء والموضة العالمي والمدير الفني لدار “شانيل” العالمية كارل لاغرفيلد وتكريم الكثير من النجمات له ووصفهن إياه بـ “القدّيس”، هاجمت الممثلة البريطانية جميلة جميل الراحل.

وعارضت جميل النجمات اللواتي كرّمنه وأعادت بذلك نشر مقال تضمن سخرية لاغرفيلد من بعض النجمات ومنهن الفنانة البريطانية أديل التي قال إنها “بدينة” لكن صوتها مميز. ولفت أيضاً في المقال إلى أن ملامح وجه بيبا ميدلتون، شقيقة دوقة كامبريدج كايت ميدلتون، لا تعجبه.

وكتبت جميل عبر حسابها على “تويتر”: “لا يمكننا أن نصف شخصاً عديم الرحمة وكارهاً للنساء ومصاباً بفوبيا البدانة بالقديس”.

وأضافت أنه كان يتمتع بالموهبة لكنه ليس أفضل رجل في العالم. وقالت إنه لا يمكن إلغاء شخص رحل، داعية إلى التوقف عن تمجيده خصوصاً أنه لم يعتذر.

وتابعت الممثلة البريطانية: “كان عليّ أن أكتب مقالاً عن الموضوع بدلاً من جمع أفكاري في تغريدة. يا للمشكلة التي وصل إليها عالم صناعة الأزياء، إنه أمر معقّد جداً بالنسبة إلى الفتيات”.

وعلى الإثر توالت الردود عليها وكان أبرزها تغريدات عارضة الأزياء كارا دولوفيني حيث كتبت: “لكل شخص رأيه الخاص وأنا شعرت بالرغبة في التعبير عن رأيي… إفهموا فقط أنها أوقات عاطفية جداً وأنه من الأفضل أن نلجأ إلى الحب بدلاً من الكراهية”.

وأضافت: “كان يمكن قول كل ذلك خلال حياته وليس بعد وفاته. لقد كان لطيفاً معنا رغم أنه جرح الكثير من الأشخاص”.

Loading...
إلى الأعلى