أخبار عاجلة
في قضية نيمار وعارضة الأزياء.. هل انقلب السحر على الساحر؟

في قضية نيمار وعارضة الأزياء.. هل انقلب السحر على الساحر؟

متابعة بتجــــــــــرد: وقعت عارضة الأزياء البرازيلية، ناجيلا تريندادي دي سوزا، في ورطة بعدما اتهمت شرطة بلادها بأنها “فاسدة”، بسبب عدم القبض على لاعب الكرة الشهير نيمار دا سيلفا، الذي تتهمه باغتصابها.

وبسبب الإساءة، تقدمت الشرطة البرازيلية بشكوى قانونية ضد عارضة الأزياء، التي تطرقت إلى الحديث عن وجود فساد وراء عدم ضبط اللاعب، وذلك خلال مقابلة أجرتها مع محطة تلفزيونية.

وتحدثت عارضة الأزياء أيضا عن السرقة المزعومة للوحة إلكترونية، تحتوي على الجزء الثاني من تسجيل الفيديو الأساسي لعملية الاغتصاب، التي تدعي أنها حدثت في منتصف مايو في باريس.

وعندما قال لها المقدم إن الشرطة لم تجد في منزلها أي بصمات غير بصماتها وبصمات إحدى العاملات، ما يعني عدم تعرضها للسرقة كما ادعت، ردت العارضة بالقول: “إذن الشرطة ترتشي؟ أم لا؟ أم أنا مجنونة؟”.

غير أن ناجيلا دافعت في بيان لها الخميس، عن شفافيتها المطلقة وحيادها ونزاهتها في القضية، بحسب قولها.

وتعاني العارضة البرازيلية منذ أن تقدمت بشكوى ضد نيمار في 31 مايو الماضي، إذ تخلى محام ثالث، هو دانيلو غارسيا دي أندرادي عن مهمة الدفاع عنها.

واحتج أندرادي على تصريحات أدلت بها موكلته، تفترض فيها أنه (المحامي) متورط في السرقة المزعومة للوحة الإلكترونية، وفقا لـ”فرانس برس”.

ويتعلق الأمر بالفيديو الذي نشر الجزء الأول منه على شبكات التواصل الاجتماعي، خلال لقاء بينها وبين نيمار، في اليوم التالي للاغتصاب المزعوم في باريس.

وبحسب المدعية، فإن المقتطفات الموجودة في الجزء الثاني “المسروق”، تحتوي على أدلة دامغة تدين اللاعب.

ويتوجب على نيمار، الذي سيغيب- بسبب إصابة في الكاحل الأيمن- عن بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها بلاده وتنطلق الجمعة؛ الإدلاء بشهادته أمام الشرطة في ساو باولو الخميس، بشأن ما حصل في باريس.

وكان أغلى لاعب في العالم قد رد على مزاعم الاغتصاب، بفيديو بثه مباشرة على صفحته في تطبيق إنستقرام، قال فيه إنه مارس العلاقة مع المرأة البالغة 26 عاما، بعد أن كان على اتصال بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

Loading...
إلى الأعلى