أخبار عاجلة
لا تظهر إلا بشعر مستعار.. هل “نيكول كيدمان” صلعاء؟

لا تظهر إلا بشعر مستعار.. هل “نيكول كيدمان” صلعاء؟

متابعة بتجـــــــــرد: عادة “نيكول كيدمان” في ارتداء الشعر المستعار خلال أدوارها الكبيرة بهوليوود، أكسبتها حبا طاغيا من جماهيرها؛ وذلك لإتقانها الأدوار تماما، فلا يكاد يمر فيلم دون أن يختلف شكل شعر “نيكول” مع شخصيتها الجديدة، لكن هل يحمل الأمر معنى أكبر من ذلك؟

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، تشير بعض التقارير والمصادر المقربة لنجمة هوليوود العالمية إلى أنها في الحقيقة تلجأ إلى الشعر المستعار لإخفاء الحقيقة بكونها صلعاء، وليس في الأفلام فقط، بل طوال الوقت.

في الحلقة التلفزيونية الماضية من البرنامج الكوميدي “واتس ذا تي برودكاست”، قال كل من المضيفين “رو بول”و “ميشيل فيزاج”، إن لا أحد على الإطلاق ارتدى الشعر المستعار مثل “نيكول” ذات الـ51 عاما، ما أثار جدلا مرحا حول تسريحات الشعر المتغيرة والمختلفة لها سواء في الأفلام أو في الحياة العادية.

وبدأت المناقشة مع “ميشيل” ذاكرة زيارتها الأخيرة إلى أستراليا، قائلة إن أبرز ما كان في الرحلة هو رؤية لافتة لـ”نيكول كيدمان” تبيع حبوبا للشعر في المطار، وهي على الأرجح تشير إلى الإعلان عن المكملات الغذائية والفيتامينات من شركة منتجات العناية الشخصية والعلامة التجارية “Swisse”، والتي تُعد “نيكول كيدمان” سفيرة لها.

وقالت “ميشيل”: “من السخرية أن تبيع نيكول كيدمان حبوب مكملات لنمو الشعر فنحن نادرا ما نرى شعرها، أعتقد أنها صلعاء”.

وتابع “رو بول” مصححا لـ”ميشل”: “هي ليست صلعاء، ربما تمتلك شعرا مجعدا والذي ينتهي بخصل هشة”، وبالفعل فالصور الأولى لـ”نيكول” في مسيرتها المهنية توضح شعرها الطبيعي الأشقر المجعد وتدعم رأي “رو بول”.

واختتمت “ميشيل” الفقرة بالقول إن رؤية “نيكول” سفيرة علامة تجارية تهتم بمنتجات الشعر هو أطرف شيء رأته خلال الأشهر الماضية، موضحة: “لأن نجمة هوليوود لم تستعرض شعرها الطبيعي على الشاشة منذ الأيام الأولى من حياتها المهنية، وواحدة من المرات القليلة التي عرضت “نيكول” شعرها المجعد الطبيعي كان في فيلمها الروائي الأول BMX Bandits الصادر عام 1983″.

ومن المعروف أن “نيكول كيدمان” تتحسس من الإجابة عن هذا السؤال عندما يوجه إليها، وقد أغلقت الخط في وجه مضيفي برنامج “ذا كايل أند جاكي أو شو”، في وقت سابق من هذا العام عندما سئلت عن شعرها المستعار، وأيضا رفضت الإجابة عن سؤال مماثل من صحفي في مهرجان تورونتو السينمائي في سبتمبر 2018.

Loading...
إلى الأعلى