أخبار عاجلة
عارض أزياء يتهم كاتي بيري بالتحرش الجنسي – بالفيديو

عارض أزياء يتهم كاتي بيري بالتحرش الجنسي – بالفيديو

متابعة بتجــــــــــــرد: اتهم عارض الأزياء “جوش كلوس” المغنية العالمية “كاتي بيري” بالتحرش به، أثناء تصوير الفيديو الموسيقي “Teenage Dream”، حيث ادعى أنها سحبت بنطاله في حفل يوم ميلاد صديق مشترك بينهما.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، أعلن “جوش كلوس” عن الادعاءات ضد “بيري” في الذكرى السنوية للفيديو كليب، عبر منشور على “إنستقرام”، ومع ذلك، أشار إلى أن الحادث المشين، وقع في وقت لاحق، في حفل يوم ميلاد مصمم الأزياء “جوني ووجيك”، بعد فترة من انفصال “بيري” عن زوجها السابق “راسل براند” في عام 2012.

لماذا الآن؟

وقال في المنشور: “أنا فقط أقول هذا الآن؛ لأن ثقافتنا غرزت في عقلنا أن الرجال أصحاب السلطة منحرفين، لكن الإناث في السلطة أيضًا مثيرين للاشمئزاز بقدر الرجال، لذلك، إليكم قصتي، هذه الأيام هي الذكرى السنوية لأحد أكثر أعمالي المربكة التي قمت بها في أي وقت مضى”.

وتابع أنه كان بصدد غناء الأغنية في ذكراها السنوية، حينما تذكر ما تعرض له، فقرر أن يبوح بالسر، وبعد نشر ما عنده، وجه إليه سؤالا عن سبب الانتظار لوقت طويل حتى يتحدث، وأجاب قائلًا إنه أُصيب بالصدمة في البداية، ثم ظن أن نشر القصة ستعرضه لاتهامات بشأن الحصول على مكاسب مادية، والسعي للشهرة.

وتابع: “الاعتراف بالتعرض للانتهاك، هو لحظة صعبة وقاسية على النفس، لاسيما أنه لن يمكنك الاتصال بالشرطة، استغرق الأمر الكثير من الوقت، كان هناك مليون مرة يمكنني الحديث، لكنها جميعًا ستعرضني للشكوك حيال ما إذا كنت أسعى للاستفادة ماديًا، كما أن الرأي العام تجاه بيري كان إيجابيًا، ولم يشجعني ذلك على التقدم”.

وأضاف: “الآن، ليس هناك أي فائدة قد أكسبها على الإطلاق، مع ذلك الفائدة هي للآخرين وتحذيرهم من الأشخاص في السلطة عمومًا بغض النظر عن جنسهم”.

وواصل: “أضف إلى ذلك، اتهامي بالشعور والعجز لكوني رجل لم يدافع عن نفسه أمام امرأة، صدقوني، يستلزم الأمر الكثير من الشجاعة للإدلاء باعتراف كهذا، مررت بمرحلة صعبة في ذلك الوقت، لكن كان علي العمل، فلم يكن أمامي خيار سوى تحمل الأمر”.

تفاصيل الواقعة:

في مقطع فيديو على “إنستقرام” نُشر مباشرة قبل البيان، اعترف “كلوس” كم كان ممتنًا أن يعمل مع “بيري” في عام 2010، لكنه أكد أنه لا يدين لها بشيء، كما أن ليس لديه ولاء لها.

في تفاصيل الواقعة، سرد أنه بعد اليوم الأول من التصوير، دعته “بيري” إلى نادي تعري في سانتا باربرا، رفض عرضها قائلا: “يجب أن أعود إلى الفندق للراحة”، كان ذلك عام 2010 ، قبل زواجها من “راسل براند”.

تقابل “كلوس” و”بري” بضع مرات بعد انفصالها عن “راسل” في عام 2012، وكانت إحداها حفل يوم ميلاد “جوني ووجيك”، وروى: “عندما رأيتها عانقنا بعضا، ثم دون سابق إنذار، سحبت بنطالي، وملابسي الداخلية، لتعرض لزملائها والحشد من حولنا جسدي”.

ووصف “كلوس” أنه تعرض للإذلال التام بسبب هذه التجربة، وشعر كم أنه مثير للشفقة.

وذكر في منشوره أن الناس يتفاعلون بشكل مختلف، حين يتعرض رجل للتحرش والانتهاك من امرأة، بينما يقف على رجل واحدة عندما تلمح امرأة لتعرضها للانتهاك من قبل الرجال في السلطة”.

“علينا أن نكون صادقين، وندعم الحوار العالمي حول الأشخاص في السلطة عمومًا، وسوء المعاملة، سمعنا مليون مرة أن الرجال هم أصل الشرور على الكوكب، وفي الوقت نفسه، لم نتعرض للحقيقة الأعظم، أن السلطة تفسد كل من فيها بغض النظر عن جنسهم”.

موقف سابق:

لم ترد المغنية الأمريكية على هذه الادعاءات، لكن يُذكر أنه كان لها موقف سابق، عرضها لهجوم من قِبل الرأي العام، إذ أنها أقدمت على تقبيل شاب قبلة رومانسية ضمن حلقة من البرنامج الأميركي الشهير American Idol، دون إذنه.

وفي التفاصيل، قال “بنجامين جلايز” إنه شعر بمضايقة بسبب ما قامت به “بيري”، مضيفًا أنه لو طلبت الإذن منه بتقبيله، ما كان ليقبل أبدًا؛ ذلك أنه تربى في عائلة محافظة.

وفي الأسبوع السابق، تم تغريم “بيري” 2.8 مليون دولار؛ لسرقتها فكرة أغنية “دارك هورس” من مغني الراب “فلايم”.

Loading...
إلى الأعلى