أخبار عاجلة
تغطية خاصة: ليلى عبد اللطيف، نادين نجيم، نانسي ياسين، وفادي حرب في ثاني حلقات نورنا الليل

تغطية خاصة: ليلى عبد اللطيف، نادين نجيم، نانسي ياسين، وفادي حرب في ثاني حلقات نورنا الليل

إستضاف الثنائي رجا ناصر الدين ورودولف هلال في الحلقة الثانية من البرنامج الرمضاني “نورنا الليل” على شاشة ال “أو تي في” كل من السيدة ليلى عبد اللطيف، ملكة جمال لبنان والممثلة نادين نسيب نجيم، الفنان فادي حرب والإعلامية نانسي ياسين.

بدأت الحلقة مع ليلى عبد اللطيف التي عايدت المشاهدين وتمنت أن يكون شهر فضيل، ثم نوّهت عن أهمية هذا الشهر بالنسبة إليها، حيث تتقرب من العائلة وتفتح أبوابها للجميع، فتصلي وتصوم و تتقرب من رب العالمين. هذا وأضافت أيضاً أن لها حب كبير نحو الموسيقى وكانت تملك متجر و تألف الأغاني للأعراس والمناسبات. كما ذكرت أنها تتعذر عن إجراء التوقعات في هذا الشهر الفضيل بسبب الصلاة والتأمل.أما عن الهجوم الذي تتعرض له إعلامياً، علّقت ليلى أن الأقلام تطمح بأموالها لكتب عنها إيجابياً، لكنها لا تعتمد هذه الطريقة.

بدورها، تمنت الممثلة نادين نسيب نجيم أن تمر هذه الفترة على جميع الدول العربية على خير وأن يشعر الناس فعلاً بهذا العيد. أما عن تجربة الأمومة، قالت نادين أنه أجمل شعور في العالم وأنه أصبح لحياتها معنى آخر بعد أن أصبحت أم.

أما عن غيابها عن الشاشة الدرامية لفترة، علّقت نادين قائلة أنه لم يكن بإستطاعتها التصوير بسبب المجهود الجسدي الكبير الذي يتطلبه عملها، ففضلت أن تستريح لفترة قصيرة والإعتناء بإبنتها “هافين” لأنها بحاجة إليها كثيراً خلال هذه الفترة. كما تحدثت عن حبها الكبير لعملها والشغف الذي تمتلكه لهذه المهنة ما يدفعها بإنتظار يوم التصوير بفارغ الصبر.

raj1

أمّا عن الغناء، رأت نادين أن الفكرة بعيدة إذ أن صوتها لا يخولها أن تدخل هذا المجال.

الإعلامية نانسي ياسين تمنت بدايةً أن يعم السلام خلال هذا الشهر الفضيل، وتحدثت عن سعادتها بعملها في برنامج “ب بيروت” لأنه برنامج مليئ بالمنوعات.

وأعلنت ياسين أن طموحها أن تبقى في المؤسسة اللبنانية للإرسال ولا تطمح إلى أي شاشة أخرى.

وإكتملت السهرة مع وصول النجم فادي حرب، فعايد المشاهدين بحلول شهر رمضان، وتحدث عن التنقلات الكثيرة التي يقوم بها بين البلدان العربية بحكم عمله، و أضاف أنه بإذن الله سيكون عريس الـ 2013. كما وتحدث حرب عن أهمية شركة الانتاج في دعم الفنان ذاكراً انه حالياً ينتج لنفسه.

وتضمنت الحلقة فقرات غنائية أضفت على السهرة أجواء من الضحك والفكاهة والمرح. مرّة جديدة، نجح رجا ورودولف في إنارة ليالينا بتميزهم وعفويتهم المعتادة، فهنيئاً لهما نجاحما وهنيئاً لرمضان السهر تحت أنوار ليلهما.

Loading...
إلى الأعلى