أخبار عاجلة
هل تتقاعد الملكة إليزابيث؟

هل تتقاعد الملكة إليزابيث؟

متابعة بتجــــــــرد: بعد أكثر من 60 عاماً على اعتلائها عرش بريطانيا، تستعد الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) لترك كرسي الحكم، وذلك بالتنازل عنه إلى نجلها الأمير تشارلز (71 سنة)، وهو زوج الأميرة الراحلة ديانا، ودوقة كورنوال الحالية الأميرة كاميلا.

من جانبها قالت صحيفة Daily Mail البريطانية اليوم الأربعاء، إن ملكة إنكلترا اليزابيث الثانية، قد تتخلى عن واجباتها كملكة للجزر البريطانية في خلال الـ18 شهر المقبلين، أي عندما تتم عامها الـ95.

وأوضحت الصحيفة أنه إذا فعلت الملكة ذلك، فمن المحتمل أن يتولى العرش ابنها الأمير تشارلز.

وتعد إليزابيث الثانية، واحدة من أكبر الشخصيات العامة في العالم، وعلى ما يبدو أنها تريد أن تفعل مثل زوجها بالنسبة لموعد ترك الحياة العامة. زوجها الأمير فيليب انسحب أيضاً من الحياة العامة عندما كان عمره 95 عاماً أيضاً.

ويقضي الأمير فيليب (98 سنة) معظم أوقاته حالياً مقيماً في مزرعة “وود فارم”، وهو سكن صغير. ويُعتقد أن الأمير تشارلز سيسعى للحصول على مشورة والده بشأن ما ينبغي للأسرة فعله لاحقاً بعد ما أعلن حول تنازل الملكة قريباً.

وكان القصر الملكي البريطاني قد شهد في الشهور الأخيرة أحدثاً مختلفة، أبرزها زواج الأمير هاري من الأميركية ميغان ماركل.

وفي شهر مايو الماضي، أعلن هاري عن إنجاب زوجته ميغان لطفلهم الأول. وبعدها بأسابيع قليلة، صرّح هاري لوسائل إعلام مختلفة أنه اتفق مع زوجته ميغان على أن ينجبا طفلين كحد أقصى.

وأرجع ذلك القرار لمخاوفهما المتعلقة بالبيئة في العالم بالنسبة للأجيال القادمة. وتساءل حفيد إليزابيث في حديثه: “كم دليل يجب أن تقدمه لنا الطبيعة قبل أن نتعلم، أو نوقظ أنفسنا لرؤية الضرر والدمار الذي نسببه للكوكب؟”.

يذكر أن هاري وميغان، يستعدان للاحتفال بالكريسماس خارج المملكة البريطانية، إذ سافران برفقة ابنهما إلى الولايات المتحدة الأميركية للاحتفال بالأعياد مع أسرة ميغان الصغيرة.

وهو الأمر الذي جعل الملكة إليزابيث تشعر بخيبة أمل، إذ أنها كانت تفضّل أن تقضي احتفالات هذا العام مع حفيدها وزوجته ونجلمها الصغير.

لكن في الوقت ذاته لم تعلن الملكة بشكلٍ واضح أي مشاعر إستياء تجاه هاري وميغان.

Loading...
إلى الأعلى