أخبار عاجلة
صديق ميغان ماركل يكشف سبب عدم رغبتها بالعودة إلى بريطانيا

صديق ميغان ماركل يكشف سبب عدم رغبتها بالعودة إلى بريطانيا

متابعة بتجــــــــرد: بعد إعلان دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل تنحيهما عن مهامهما الملكية، تعرضا لانتقادات لاذعة ومطالبات بتجريدهما من لقبيهما لإحراجهما ملكة بريطانيا واتخاذهما قراراً هاماً من هذا النوع وإعلانه قبل استشارتها.

لم تتحمل ميغان ماركل أكثر من ذلك وغادرت بريطانيا إلى كندا حيث تركت ابنهما آرتشي هناك، ولم تبق ميغان بعد عودتها من كندا سوى 3 أيام فقط في بريطانيا، وكان الأمير هاري أكثر شجاعة وتفاؤلاً، فقرر البقاء أسبوعاً كاملاً لاحتواء غضب جدته ملكة بريطانيا، وشرح موقفه لها، وهذا ما حصل، فوافقت على قراره بالتنحي، وأمرت مستشاريها الخاصين بترتيب الأمور والنفقات لحفيدها الأمير هاري وعائلته.

وعدم بقاء ميغان ماركل سوى يوم واحد في بريطانيا، يكشف أنه لم يكن قرار الموقف والساعة، بل كان قراراً قديماً لكنها بدأت تنفذه في الوقت المناسب لزوجها ولها.

وقررت دوقة ساسكس ميغان ماركل عدم العيش في بريطانيا مجدداً، بعد اندلاع أزمة إعلانها هي وزوجها الأمير هاري التخلي عن صفتهما الملكية والمهام المترتبة عليهما نيابةً عن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية “93 عاما”، حسب ما كشف صديق مقرب لها للإعلام.

وقال صديق ميغان ماركل، الذي لم يفصح عن اسمه، أنها لن تتخذ من بريطانيا موطناً لها. وأوضح الصديق المقرب من دوقة ساكس ميغان ماركل في حديث لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “هي لا ترغب في تنشئة ابنها آرتشي في بريطانيا، لن تربي أرتشي هناك، ولا تريد أن تقوم برحلات منها وإليها، وإنما ستكتفي بالقيام بزيارات مطولة لها”.

كما يزعم صديق ميغان ماركل، أنها كانت تحظى بحياة “بائسة” في بريطانيا، على حد وصفه، بعد وضعها لمولودها الملكي الأول آرتشي. وأضاف: “كانت تعاني من صعوبات في النوم هناك، وكان يراودها نوبات قلق بشأن مستقبلها في بريطانيا”.

ووافقت الملكة إليزابيث الثانية في بيان رسمي نشرته كافة الصحف، على “فترة الانتقال” لهاري وميغان، حيث يسمح لهما بالانتقال بين كندا والمملكة المتحدة، وذلك بعد القمة الملكية “البناءة التي شاركت بها الملكة مع الأمراء الثلاثة: تشارلز وويليام وهاري”.

 

Loading...
إلى الأعلى