أخبار عاجلة
جنوب أفريقيا تحيي ذكرى مرور 3 عقود على الإفراج عن مانديلا

جنوب أفريقيا تحيي ذكرى مرور 3 عقود على الإفراج عن مانديلا

متابعة بتجـــــــــرد: أحيا رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا الثلاثاء الذكرى الـ30 للإفراج عن نيلسون مانديلا، موجهاً كلمة من الموقع الذي ألقى فيه رمز التصدي للفصل العنصري أول خطاب بعد خروجه من السجن.

وأعلن رامافوزا من شرفة مقر البلدية في الكاب أمام تمثال كبير لمانديلا “سيكون هذا اليوم أحد أعظم الأيام في تاريخ العالم”.

وفي 11 فبراير 1990 توجه مانديلا من هذا الموقع إلى حشود متحمسة بعد ساعات من إطلاق سراحه بعدما أمضى 27 عاماً في السجن.

وكان أول خطاب مهم لمانديلا كرجل حر ومرحلة مفصلية في تاريخ جنوب أفريقيا وتحررها من حكم البيض.

وقال رامافوزا لآلاف الأشخاص “كانت فعلاً لحظة مميزة”. وأضاف “اليوم الذي أفرج فيه عن مانديلا كان اليوم الذي علمنا فيه بأن نظام الفصل العنصري قد انتهى. كانت لحظة توقف فيها التاريخ”. وتابع “وقف هنا ليتكلم وأمسكت بالميكروفون وهو يتحدث لأول مرة”.

وحكم على مانديلا بالسجن المؤبد في 1964 بتهمة التخريب.

وأمضى 27 عاماً في السجن في جزيرة روبن قبالة الكاب ثم في سجني بولسمور وفيكتور فيرستر.

وبعد 27 عاماً و6 أشهر و6 أيام أمضاها في السجن، أفرج عن مانديلا (71 عاماً) من سجن فيكتور فيرستر بتاريخ 11 فبراير 1990.

Loading...
إلى الأعلى