أديل: الموسيقى صنعتني وابني جعل لحياتي معنى

أديل: الموسيقى صنعتني وابني جعل لحياتي معنى

متابعة بتجـــــــــرد: اعترفت المطربة البريطانية أديل بأن نجلها جعل لحياتها معنى، مؤكدة أنها تدين بالفضل في شهرتها ونجاحها للموسيقى لأنها هي التي صنعتها بحسب قولها.

وأشارت مطربة “مياه تحت الجسر” إلى أن الحياة علمتها ألا تثق إلا بفنها وابنها أنجلو “7 سنوات” الذي قالت عنه إنه جعلها تشعر بالحياة وأن حياتها أصبح لها معنى وهدف.

وقالت أديل (31 سنة) إن حبها لابنها هو الذي ساعدها على التغلب على الاكتئاب والإحباط والقلق المرضي الذي أصابها وجعلها تحب الحياة، لذلك تعتبره أهم ما في حياتها قبل فنها.

وتصر المطربة البريطانية على عدم نشر صور لابنها لإبعاده عن أمراض الشهرة واحترام خصوصيته وجعله يعيش بصورة طبيعية بعيداً عن الضغوط، وكانت قد رفعت قضية ضد وكالة باباراتزي للصور نشرت صوراً لابنها أثناء رحلة للأسرة في عام 2013.

من جانب آخر، تترقب أديل إجراءات الطلاق من زوجها إيتونيان سيمون كونيكي الذي ارتبطت به في عام 2011، منوهة بأنها لا تفكر في الارتباط حالياً، وتركز على العودة بقوة للساحة الفنية، مشيرة إلى أن حماسها للعمل هو الذي حفزها لإنقاص وزنها.

وكانت قد طرحت ألبومها الغنائي الأول في سنة 2008 بعنوان “19” وحققت نجاحاً كبيراً، نقدياً وجماهيرياً، واحتل ألبومها المركز الأول في بريطانيا وحصل على 7 أسطوانات بلاتينية، وبلغت مبيعاته 6.5 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

وفازت أديل بجائزتي غرامي إحداهما عن فئة “أفضل فنان جديد” في عام 2009.

Loading...
إلى الأعلى