أخبار عاجلة
يحيى الفخراني.. 50 عامًا من العطاء للفن

يحيى الفخراني.. 50 عامًا من العطاء للفن

متابعة بتجـــــــــرد: دخل النجم يحيى الفخراني إلى عالم الفن عام 1972، حين شارك في مسلسل أيام المرح مع الممثل عبد المنعم مدبولي. لكن دراسته الأكاديمية كانت بعيدةً جداً عن التمثيل، الذي عشقه. فهو تخرج من كلية الطب جامعة عين شمس، ومارس هذه المهنة في صندوق الخدمات الطبية في مبنى الإذاعة والتلفزيون.

كان يخطط لمتابعة دراسته والتخصص في الأمراض النفسية والعصبية، لكن حبه للفن تغلب عليه فترك الطب وبدأ مسيرته الفنية.

بدايات يحيى الفخراني 

ولد الممثل المصري محمد يحيى الفخراني في 7 أبريل عام 1945 في مدينة المنصورة، وكان طفلاً وحيداً لوالديه.

أثناء دراسته الطب في جامعة عين شمس، شارك في فريق التمثيل في الكلية، وحصل على جائزة أفضل ممثل على مستوى الجامعات المصرية. وتخرج من الكلية عام 1971، وحصل على درجة البكالوريوس في الجراحة.

كانت بداية تعارف يحيى الفخراني بزميلته لميس جابر على خشبة مسرح الجامعة، عندما وقع خطأ من إدارة المسرح، فترك الفخراني المسرح غاضباً. توجهت بعدها لميس إليه وطلبت منه العودة إلى المسرح من أجل الجمهور، فكانت هذه بداية الصداقة التي تحولت إلى قصة حب تكللت بالزواج.

مسيرة عطاء عمرها 48 عاماً

كانت انطلاقة الفخراني الفنية في التلفزيون، عندما شارك في مسلسل أيام المرح، مع الفنان عبد المنعم مدبولي، وتوالت بعدها أعماله الفنية الناجحة، مثل الرجل والدخان، هروب، الجريمة. كما قدم عدداً كبيراً من المسرحيات مثل حب وفركشة، بكالوريوس في حكم الشعب، حضرات السادة العيال، وغيرها من الأعمال المسرحية، التي كان آخرها عام 2015 في مسرحية ليلة من ألف ليلة.

لمع اسمه في عالم التلفزيون عام 1979، حين قدم دور الابن الأكبر في مسلسل أبنائي الأعزاء شكراً. وفي السينما، شارك في فيلم خرج ولم يعد مع الفنانة ليلى علوي، والفنان الراحل فريد شوقي، وفيلم إعدام ميت.

من أشهر أعماله الدرامية التي حققت نجاحاً كبيراً مسلسل زيزينيا، ليالي الحلمية، شيخ العرب همام، عباس الأبيض في اليوم الأسود، وغيرها من الأعمال الفنية المميزة.

 

Loading...
إلى الأعلى