أحمد زاهر يكشف مشاجرته مع مخرج “البرنس” بسبب مشهد

أحمد زاهر يكشف مشاجرته مع مخرج “البرنس” بسبب مشهد

متابعة بتجـــــــــرد: خلال لقائه في برنامج It’s showtime، الماع على قناة CBC، وتقدمه الإعلامية مها الصغير، كشف الفنان أحمد زاهر عن كواليس شخصية “فتحي” في مسلسل “البرنس” والتي جسدها ضمن السباق الرمضاني، حيث قال: عندما عرض علي الدور انتابني القلق والخوف من ردود أفعال الناس، والتي بالتأكيد كانت ستكرهني، وفكرت في الاعتذار ولكن استطاع محمد سامي أن يقنعني بها، وعندما قرأت الدور كاملاً كرهت شخصية فتحي وفكرت فى إضافة بعض التفاصيل إليها بالاتفاق مع المخرج محمد سامي حيث أضفت بعض اللمسات الكوميدية في مشاهده مع فدوى”.

وأضاف زاهر: “لم أعتد عند تجسيدي لأي شخصية سواء شريرة أو طيبة أن أتخذها من مرجع فني، ولكن من الشخصيات الحقيقية، فشخصية فتحي أخذتها من حوالي 12 شخصية حقيقية اخترت منهم أسوأ الصفات ووضعتها في فتحي، ففتحي في مخيلتي هو أشر شخصية في الدراما المصرية”.

وعن مشهد البنت الصغيرة التي ألقاها في الشارع قال، خضت مشاجرة كبيرة مع محمد سامي بسبب رفضي لتصوير هذا المشهد، فكنت أرى أنه قاسٍ لأبعد الحدود ولن يتقبله الناس، ولكنه أصر على تصويره واستطاع أن يقنعني بذلك، ومن مميزات سامي أن كل المشاهد التي كتبها تعتبر ماستر سين وملحمة تمثيلية بين الممثلين، ولكن يعد أصعب مشهد بالنسبة لي في المسلسل مشهد الإفصاح عن سبب كرهي لرضوان “محمد رمضان”.

وأضاف، هذا الشهد كان في حلقة 8 مشهد 7، فأنا أحفظه عن ظهر قلب بسبب التوتر الذي انتابني منذ قراءته، فكان المشهد مكوناً من سبع صفحات ونصف منها ست صفحات لي، وقد كتب هذا المشهد بشكلٍ جيد جداً، وكان الكلام فيه يبدو وكأنه غير مرتب وكان يقصد من ذلك التشتيت الذي ظهر وكأنه يفكر بصوت عال”.

Loading...
إلى الأعلى