ليوناردو دي كابريو: أحلم بعالم أكثر عدالة واخضرارًا

ليوناردو دي كابريو: أحلم بعالم أكثر عدالة واخضرارًا

متابعة بتجـــــــــرد: تعهد النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو، ببذل كل جهده لإنهاء الحرمان والعنصرية ضد ذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة، مناشداً معجبيه أن يحذوا حذوه.

وقال بطل تايتانيك، إنه يضع العنصرية والحفاظ على البيئة في قائمة أولوياته في الحياة، مؤكداً أنه يحلم بعالم أكثر عدالة وأماناً واخضراراً.

وانضم دي كابريو إلى قائمة المتبرعين من أجل إنهاء الممارسات العنصرية في أمريكا، ومن بينهم كاني ويست والمطرب دريك وبيونسي وأوبرا وينفري ونجم الرياضة الأسطوري مايكل جوردان.

وأوضح النجم الأمريكي أن الجوائز التي يترشح لها أو يفوز بها تفقد معناها، عندما يشعر أنه يعيش في مجتمع يمارس التمييز العنصري ضد البشر أو ينتهك الطبيعة ويلوث البيئة.

وكان قد ترشح لـ6 جوائز أوسكار على مدار أكثر من 22 عاماً من مسيرته الفنية، وفاز بجائزة أفضل ممثل عن فيلم «العائد» في عام 2016، بعد 22 عاماً من ترشيحه لها لأول مرة.

كما ترشح 11 مرة لجائزة جولدن جلوب، وفاز بـ3 منها، أولها كانت جائزة أفضل ممثلٍ في فيلم دراما عن أدائه في فيلم الطيار، والثانية جائزة أفضل ممثلٍ في فيلمٍ موسيقيٍّ أو كوميديٍّ عن أدائه في فيلم ذئب وول ستريت، والثالثة جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن فيلم العائد.

من جانب آخر، يستعد الممثل الأمريكي لتصوير دوره في فيلم جديد عن الجريمة بعنوان Flower Moon من إخراج مارتن سكورسيزي، ويشاركه البطولة فيه روبرت دي نيرو.

Loading...
إلى الأعلى