أخبار عاجلة
تفاصيل جديدة تكشفها قريبتا الأميرة ديانا قبل وفاتها

تفاصيل جديدة تكشفها قريبتا الأميرة ديانا قبل وفاتها

متابعة بتجـــــــــــرد: ناقشت ابنتا شقيق الأميرة ديانا، الليدي أميليا والليدي إليزا سبنسر، حياة الأميرة الراحلة في مقابلة جديدة، حيث شدّدتا على إرث الأميرة ديانا بينما كشفتا أنهما لم يعرفاها قرب المعرفة قبل وفاتها عندما كانتا في الخامسة من العمر.

وتحدّثت الشقيقتان، وهما توأمان تبلغان من العمر 28 عامًا أن عمتهما كانت “حنونة للغاية، وأمّ محبّة”، وأضافتا: “لقد كانت تبذل دائمًا جهدًا للتواصل معنا ولديها موهبة في قراءة قلوب الأطفال”.

عندما توفيت الأميرة ديانا في آب 1997 عن عمر يناهز 36 عامًا، قالت إليزا إنها أدركت الخسارة التي لحقت بوالدها شقيق ديانا وهو تشارلز، أي إيرل سبنسر التاسع، وبقية أفراد أسرتها، “ولكن أدركت لاحقاً فداحة خسارتها والانطباع الّتي تركته كشخصية في العالم أجمع”.

بعد وفاة الأميرة ديانا، انتقل شقيق ديانا وزوجته السابقة فيكتوريا أيتكين، مع التوأم وابنتهما الثالثة كيتي سبنسر، إلى جنوب إفريقيا عام 1995، من أجل تربية أطفالهما بعيدًا قدر الإمكان عن وهج الصحافة البريطانية.

Loading...
إلى الأعلى