أخبار عاجلة
“التنقيب” يكشف عن غرفة دفن مليئة بالكنوز في شرق إنكلترا

“التنقيب” يكشف عن غرفة دفن مليئة بالكنوز في شرق إنكلترا

متابعة بتجــــــــــرد: بدأت منصة البث الرقمي “نتفليكس” عرض فيلم “ذا ميغ” (التنقيب)، المقتبس عن كتاب من تأليف جون بريستون، ومن بطولة كاري موليغان وريف فاينس.

يدور الفيلم حول كشف سوتون هو الأثري في 1939 الذي وصفته مؤسسة “ناشونال تراست” البريطانية بأنه كشف “من شأنه أن يحدث ثورة في فهمنا لإنكلترا في العصور المبكرة”.

وتدور أحداث الفيلم في بداية الحرب العالمية الثانية حول إديث بريتي، التي تلعب دورها موليغان، وهي أرملة تملك أرضاً في مقاطعة سافوك بشرق إنكلترا، توظف عالم الآثار الهاوي بازيل براون، ويجسد دوره فاينس، للتنقيب في تلال بأرضها يشتبه كلاهما في أنها مقابر للفايكنغ.

لكن بدلاً من ذلك، يكتشف براون ما يبدو أنّه هيكل سفينة للأنغلو ساكسون طولها 27 متراً، وفيه غرفة دفن مليئة بالكنوز.

ولإضافة لمسة أصالة على العمل طلب المخرج سايمون ستون من طاقم العمل دفن نسخ مقلدة من الكنوز التي تم العثور عليها لمحاكاة الإثارة المصاحبة للكشف الأصلي.

وعثر فاينس بالفعل على بعض الأواني الفخارية التي تعود إلى العصور الوسطى أثناء التنقيب خارج لندن.

وقال إنه يأمل أن تكون التفاصيل الصغيرة في الفيلم ملهمة للجمهور.

Loading...
إلى الأعلى