أخبار عاجلة
المواهب العراقية الواعدة تغزو مسرح برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق”

المواهب العراقية الواعدة تغزو مسرح برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق”

متابعة بتجـــــــــرد: لأول مرّة يحطّ أضخم برنامج للمواهب في العالم العربي رحاله في بغداد، للبحث عن الأصوات المميزة والطاقات الشبابية الاستثنائية ضمن برنامج “عراق آيدول” (محبوب العراق) على “MBC العراق”، الذي تقدمه ميس عنبر. هكذا، بعدما توّج “ARAB IDOL” في مواسم متلاحقة كوكبة من النجوم الشباب، حان موعد البحث حصراً عن المواهب العراقية على أرض بغداد. ويجول البرنامج بين شمال العراق وجنوبه، مروراً بشرقه ووصولاً إلى غربه، ويتوّجه أبناء البلد من جميع المحافظات إلى العاصمة للمشاركة في الاختبارات، والوقوف أمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من النجوم حاتم العراقي، رحمة رياض، وسيف نبيل. والهدف طبعاً، تحقيق حلم يراود الجميع، وهو الوصول إلى لقب “عراق آيدول”.

آلاف المواهب قطعت مسافات طويلة، يحدوها الأمل والإصرار على أن تبرز مواهبها الفنية إلى الجمهور العربي، وإعطاء أحلى صورة عن الفن العراقي وشعبه، الذي ما زال رغم كل الظروف عاشقاً للفن والموسيقى. وقد أشار حاتم العراقي إلى أن “هدفنا من البرنامج هو أن نوصل الفن العراقي الأصيل إلى كل أنحاء العالم”، فيما علّقت رحمة رياض أن “الأهم بالنسبة إلينا هو تقديم الشباب الذين يمتلكون الموهبة والطموح الفني”، واعتبر سيف نبيل أن “من حق هذا البرنامج علينا أن نقدم مواهب قوية جداً”.

وقد انطلقت الحلقة الأولى من “اختبارات الأداء” مع المشترك حارث العربي الذي يعتبر أن الموسيقى هي كل شيء في حياته، وتجعله يعبر الصعوبات، داعياً أصحاب المواهب إلى المجازفة “لأن الفرصة تأتي مرة واحدة في العمر” كما يقول. وغنى حارث موال “أذن وما صليت” وأغنية “من قد ما يكيت”، وتفاعلت معه اللجنة ونقلته إلى العروض المباشرة بثلاثة نعم.

أما جگرخين أنس الآتي من العمادية شمالي العراق، فلم يتمكن من إيجاد الدعم في منطقته ولم يستطع تطوير موهبته في الغناء والموسيقى كما يقول. وقد غنى جگرخين أنس “تحبون الله ولا تقولون” من التراث البصراوي مع آلة العود، وخرج بـ 3 نعم من اللجنة. وقد تأثر حاتم العراقي بأداء حمزة عباس لأغنية “بين علي الكبير” لحسين نعمة، وقال له بأن “إحساسك القوي وصل إلى القلب مباشرة”، واصفاً خامته بالنادرة. وتمكّن المشترك من الحصول على إجماع من اللجنة على موهبته.

وقد استقطب البرنامج مجموعة من المواهب الشبابية من أبناء الفنانين العراقيين المخضرمين، الذين ورثوا الصوت الجميل والأداء السليم عن أهاليهم. وقد ظهر حسين فلك أمام اللجنة، وهو ابن الفنان عبد فلك، ليؤدي موال “والك رب” وأغنية “واي غيري” لفهد نوري، تبعه طيف جاسم نجل الفنان جاسم البغدادي مؤدياً موال “مايتاني”، ومنا نور الدين ابنة الفنانة إيمان سالم التي أدت أغنية “غريبة” لزهور حسين. وقد أجمعت اللجنة على موهبتي حسين فلك وطيف جاسم وحصلا على 3 نعم، فيما حصلت منا نور الدين على صوتين فقط من سيف نبيل ورحمة رياض، مقابل عدم اقتناع حاتم العراقي بموهبتها.

بعد ذلك، دخل على اللجنة مشترك يشبه الفنان سيف نبيل إلى حد كبير، اسمه أنور جود لكنه لم ينجح في الحصول على تفاعل إيجابي من لجنة التحكيم.

وأطلّت عسل البغدادي لتعرّف عن نفسها كفنانة معروفة في العراق باسم “أفراح”، دعمها زوجها في رحلتها الفنية، وغنت “قلت ما حب” لمحمد عبدالجبار، وحصلت على 3 نعم من اللجنة، أهلتها للانتقال إلى العروض المباشرة.

كما أطل محمد عبدالإله مغنياً موال “يا خلتي” وأغنية “والله يا طير الحمام” لرضا الخياط، وأقنع اللجنة بأعضائها الثلاثة بموهبته، خاطفاً 3 نعم. وأدى حارث العبيدي، “يا لجمالك سومري” للفنان فاضل عواد على آلة العود، وحصل على 3 نعم من اللجنة، وكذلك تمكن من اختطاف 3 نعم من اللجنة كل من سجاد كاظم، وأنمار الزين.

وغنى الأخوان آدم إياد ومحمود إياد تباعاً، وكانت البداية مع آدم إياد الذي تأهل إلى العروض المباشرة بإجماع اللجنة، ثم غنى محمود إياد وتمكن من إقناع اللجنة بصوته وخرج بـ 3 نعم أيضاً. وأثنت رحمة رياض على ثقة المشترك فرقان علاء الدين بنفسه، وتمكن من إقناع اللجنة بصوته حينما غنى “قولوله لأبو عيون الوسيمة” للفنان عباس جميل، وحصل عل 3 نعم من اللجنة.

والتقى أحمد الحيالي قبيل دخوله للاختبار أمام اللجنة باثنين من أصدقائه، حيث كانوا يغنون معاً قبل أكثر من خمس سنوات، وهما عمر رعد ومحمد سجاد. ووقف أحمد الحيالي ليغني “هذا مو إنصاف منك” لسليمة مراد مع آلة العود، هو الذي لقب يوماً بأصغر سفير للمقام العراقي في سن الـ 16، وتمكن من الحصول على 3 نعم.

وأدى عمر رعد موال “جلبته لعناقي” وأغنية “أمس واليوم” للفنان سعد البياتي، وتمكن من الحصول على 3 نعم من اللجنة. أما الصديق الثالث محمد سجاد فهو منحاز للمقام العراقي الأصيل، وقد غنى موال “سلام على دار السلام” وأغنية “تمشي وتصل لعداي”، وخطف 3 نعم من اللجنة. أما مسك الختام، فكان مع شانيا يوسف بأغنية “يا هالخلق” من الفولكلور، ولفتت انتباه اللجنة وحصلت على 3 نعم، أهلتها للانتقال إلى العروض المباشرة. 

في الحلقة المقبلة الليلة، تواصل اللجنة اكتشاف مجموعة جديدة من المواهب في الحلقة الثانية والأخيرة من اختبارات الأداء، قبل أن تنطلق في الأسبوع التالي العروض المباشرة.

يُعرض برنامج “IRAQ IDOL“- محبوب العراق على “MBC العراق”، كل ليلة جمعة في تمام الساعة 10 ليلاً بتوقيت بغداد.

Loading...
إلى الأعلى