أخبار عاجلة
تامر حسني يمثل الشرق الأوسط في اليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة

تامر حسني يمثل الشرق الأوسط في اليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة

متابعة بتجــــــــرد: اختارت المؤسسة الأميركية العالمية JLC الراعية لليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة، الأهرامات المصرية والنجم تامر حسني، ممثلين للشرق الأوسط، في أكبر حملة إنسانية في العالم ضمن 62 مَعلماً من جميع أنحاء العالم، حيث يعبر كل منطقة عنها نجمها الأهم كرمز لها، كما تم اختيار النجوم سكارليت يوهانسون وشارون ستون وآڤريل لاڤين وچاستين توماس ليكونوا رموزاً فنية أيضًا بجانب معالم بلادهم.

وتقام الحملة اليوم السبت في الإمارات، وتبدأ بطرح كل نجم منشوراً خاصاً بها مرفقاً بمعلم بلده، حيث يكون منشور النجم تامر حسني مضيئًا بالهرم كما ستضاء معالم الدنيا في وقت واحد دعمًا لليوم العالمي للأمراض المدارية المُهملة.

يُذكر أن تامر حسني، حقق مؤخرًا نجاحًا كبيرًا بأغنيات ألبومه “خليك فولاذي” التي طرحها تباعًا على طريقة الأغنية المنفردة، واستطاع أن يحقق ملايين المشاهدات عبر موقع “يوتيوب”، وتصدر قوائم الأغنيات الأكثر استماعاً خلال الفترة الماضية.

كما حصد أربع جوائز من مؤسسة “دير غيست” للعام 2020، وهي: “أفضل مطرب”، و”أفضل أغنية فيلم” عن أغنية “حلو الكلام”، و”أفضل ألبوم” عن “خليك فولاذي”، و”أفضل دويتو” عن أغنية “اختراع” التي شاركه في غنائها محمود العسيلي.

Loading...
إلى الأعلى