أخبار عاجلة
في عيد ميلادهما.. نبذة عن حياة شاكيرا وبيكيه الخاصّة

في عيد ميلادهما.. نبذة عن حياة شاكيرا وبيكيه الخاصّة

متابعة بتجـــــــــرد: لا تريد شاكيرا الزواج من جيرارد بيكيه، لكن هذا لا يعني أنها لا تريد أن تقضي بقية حياتها معه. إذ كشفت المغنية الكولومبية: “في الحقيقة الزواج يخيفني. لا أريده أن يراني كزوجة. أريد أن أبقى حبيبته وعشيقته وثمرته المحرّمة. أريد أن أبقيه حذراً. أريده أن يعتقد أن أي شيء ممكن، بناءً على سلوكه”، بحسب ما ذكر موقع “إي نيوز” الأميركي.

وليس من الغريب أن تتردد شاكيرا قليلاً لتحديد علاقتها بأوراقٍ رسمية، إذ أقدم حبيبها السابق، أنطونيو دي لا روا، بمقاضاتها مقابل 250 مليون دولار ومرة أخرى مقابل 100 مليون دولار زاعماً أنه نجح في إدارة أعمالها لمدة عشرة أعوام، وأن قطع علاقاتها المهنية به بشكل غير رسمي كلفه خسائر مالية.

ورُفضت دعاوى ديلا روا في آب (أغسطس) 2013 ومحاولة تجميد أصولها، إذ استشهد قضاة في بلدان مختلفة بقضايا تتعلق بالولاية القضائية و”بعقدٍ ينطبق على الشركاء غير المتزوجين” أبرماه في عام 2006. وعلّقت النجمة في ذلك الوقت: “لقد تقدمت في حياتي وأنا سعيدة جداً الآن. أتمنى أن تنتهي هذه المضايقات”.

وبالفعل كانت قد تغيّرت حياة النجمة حينها على المستوى الشخصي والمهني والجغرافي. فبحلول ذلك الوقت، كانت شاكيرا أماً لابنها ميلان من لاعب كرة القدم الإسباني بيكيه.

شاكيرا التي تتشارك تاريخ عيد ميلادها مع حبيبها، في 2 شباط (فبراير)، لكن يفصل بينهما عقد من الزمان التقت ببيكيه في ربيع عام 2010 بعد أن كان أحد اللاعبين الذين شاركوا في الفيديو لأغنيتها “واكا واكا” وهي الأغنية الرسمية لبطولة كأس العالم لكرة القدة لعام 2010، والتي تم تصويرها في مدريد. وتتذكر شاكيرا: “لم أكن من مشجعي كرة القدم لذلك لم أكن أعرف من هو. وعندما شاهدت الفيديو ظننت حسناً، إنه ظريف. ثم قرر أحدهم أن يقدمنا لبعضنا”.

وفسخت النجمة علاقتها بدي لا روا في آب (أغسطس) رغم أنهما لم يؤكدا ذلك حتى حلول كانون الثاني (يناير) 2011 عندما أصدرا بياناً يوضح أنهما انفصلا على الصعيد الشخصي ولكن ليس مهنياً. وبعد بضعة أيام قال بيكيه للصحافيين “نحن مجرد أصدقاء” عندما سُئل رأيه بشأن انفصال شاكيرا.

وفي غضون ذلك، أخبرت النجمة صحيفة “الإندبندنت” البريطانية في تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 أنها كانت تحاول تعلم اللغة الكاتالونية، وهي لغة عاصمة إقليم كاتالونيا برشلونة، ومسقط رأس بيكيه.

وفي 2 شباط (فبراير) من ذلك العام، نشر لاعب كرة القدم صورة أظهرت شاكيرا من بين المجموعة التي احتفلت بعيد ميلاده الرابع والعشرين، وتطورت علاقتهما منذ ذلك الحين.

وأعلنا أخيراً عن علاقتهما رسمياً عبر حساباتهما في إنستغرام في أواخر آذار (مارس) 2011 وباتا معاً منذ ذلك الحين، ورحبا بابنهما البكر، ميلان، في كانون الثاني (يناير) 2013 وابنهما الثاني ساشا في كانون الثاني (يناير) 2015. يأتي كل من بيكيه وشاكيرا من عائلات متماسكة ويعطيان الأولوية لأطفالهما قبل كل شيء.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Shakira (@shakira)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Shakira (@shakira)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Gerard Piqué (@3gerardpique)

Loading...
إلى الأعلى