أخبار عاجلة
أليكس رودريغيز متّهم بخيانة جنيفر لوبيز: “صارحت الشخص الخطأ”

أليكس رودريغيز متّهم بخيانة جنيفر لوبيز: “صارحت الشخص الخطأ”

متابعة بتجـــــــــرد: انتشرت مزاعم تفيد بأن نجم البيسبول السابق أليكس رودريغيز، خطيب النجمة جنيفر لوبيز، يخونها مع امرأة أخرى تدعى ماديسون ليكروي التي شاركت في برنامج “Southern Charm”. وقامت الأخيرة بكسر صمتها والرد على تلك الشائعات.

وأفادت ماديسون بأنّ جرت محادثات بينها وبين رودريغيز “عبر الهاتف ولكنهما لم يلتقيا أبداً”. ووفقاً لماديسون، “لم تربطهما أي علاقة حميمة وهو مجرد أحد معارفها”.

وأضافت: “لم يخن خطيبته جسدياً أبداً” وزعمت أنها “تحدثت إليه بشكلٍ عابرٍ، ولم تكن الاتصالات يومية” لكنها لم توضح طبيعة المكالمات أو وقت حدوثها بالضبط، باستثناء لتوضيح بأنّ أحاديثهم “بريئة”.

واعترفت ماديسون أنها “صارحت الشخص الخطأ” وأنه سرعان ما قام بنشر هذا الخبر بين الأشخاص المقربين منها، مضيفةً أنّ: “الاتصالات جرت بينهما منذ عام لكن الخبر ينتشر الآن”.

واتهمت ماديسون خلال الجزء الأول من البرنامج في 28 كانون الثاني (يناير)، بخيانة حبيبها آنذاك أوستن كرول مع “لاعب بيسبول سابق يسكن في ميامي”. وأضاف مقدّم البرامج أندي كوهين أن الرجل “متزوج” و “مشهور جداً”.

وأوضحت ماديسون أنه ذُكر اسم أليكس في الحلقة لكنها طلبت حذف الصوت: “لقد حاولت أن أبقى هادئة قدر الإمكان. لا أريد أن أسبب المشاكل لعائلته أو لعائلتي. نحن بالتأكيد أبرياء”.

وعلى الرغم من أنّ تكهنات المعجبين أشارت إلى أن رودريغيز هو بالفعل لاعب البيسبول المتقاعد المعني، إلا أن مصدراً مقرباً منه قال لموقع “إي نيوز” الأميركي أنّ: “أليكس لا يعرفها ولم يقابلها أبداً”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Madison LeCroy (@madison.lecroy)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Alex Rodriguez (@arod)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Alex Rodriguez (@arod)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Alex Rodriguez (@arod)

Loading...
إلى الأعلى