أخبار عاجلة
وفاة ابن “الأرض” عزت العلايلي.. “السقّا مات” قبل تحقيق حلمه الأخير

وفاة ابن “الأرض” عزت العلايلي.. “السقّا مات” قبل تحقيق حلمه الأخير

متابعة بتجـــــــــرد: وافت المنية الفنّان المصري القدير محمود العلايلي، عن عمر ناهز 86 عاماً متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن محمود نجل العلايلي، وفاة والده، ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة بعد صلاة العصر في جامع “المروة” بجوار مستشفى “دريم لاند”.

وكان آخر ظهور للعلايلي على العلن خلال جنازة المؤلف المصري وحيد حامد في شهر كانون الثاني (يناير) المنصرم.

وحصد آخر تكريم في حياته في الدورة السادسة والثلاثين من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، وهي الدورة التي حملت اسمه. وقال في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي: “تكريمي من مهرجان الإسكندرية السينمائي شرف عظيم لي أتمنى أن أستحقه، وأشكر إدارة المهرجان عليه، فقد استقبلني الجميع بحفاوة أسعدتني كثيراً.. مدينة الإسكندرية لها معزّة خاصة في قلبي، فهي عروس البحر المتوسط، ولكنني حزين لعدم الاعتناء بها باعتبارها من المعالم السياحية المصرية الهامة”.

والعلايلي حاصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960، لكنه لم يبدأ مسيرته التمثيلية فور تخرجه بسبب رعايته لأخواته الأربعة بعد وفاة والده، فعمل لفترة كمعد برامج تلفزيونية، قبل أن تأتيه الفرصة من خلال فيلم “رسالة من امرأة مجهولة” في عام 1962 والذي كان بمثابة بدايته السينيمائية.

وتعددت أعماله بعد ذلك ليشارك في عشرات الأعمال ما بين السينما والتلفزيون، أحد أهم أدواره كان في فيلم “الأرض” عام 1970 من إخراج يوسف شاهين، ومن أبرز أعماله أيضاً: “الطريق إلى إيلات”، و”أهل القمة”، و”المنصورية”، و”التوت والنبوت” و”السقاّ مات”، وفي المسرح شارك في مسرحيات عدة من أهمها “أهلا يا بكوات” التي حلم بإعادة عرضها مع الفنّان المصري حسين فهمي، قور انتهاء جائحة كورونا، لكن القدر لم يسعفه.

Loading...
إلى الأعلى