أخبار عاجلة
تامر حسني يبوح عن المحسوبيّة بجرأة: “تعرّضت للظّلم” ويؤكد: “السيرة الطيبة هي التي تدوم”

تامر حسني يبوح عن المحسوبيّة بجرأة: “تعرّضت للظّلم” ويؤكد: “السيرة الطيبة هي التي تدوم”

متابعة بتجـــــــــرد: باح النجم المصري تامر حسني عبر منشور طويل في حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بكثير من الأفكار التي تراوده، ونشر ذلك عبر نص أراد من خلاله التواصل مع الجمهور لدعمهم معنوياً وتقديم بعض النصائح التي تعلّمها في مشواره الفني.

وجاء منشور تامر حسني بعد قراءته عدداً كبيراً من التعليقات التي أشعرته بأنه دخل ماسورة من التعليقات السلبية، ولكنه بحسب كلامه امتصها وتمكّن من تخطيها وأراد بعد الاطلاع عليها جميعاً، أن يناقش مع المتابعين مجموعة من الأفكار.

وتحدّث نجم الجيل عن معاناته في الطفولة وتعرضه للظلم، معتبراً أنّ ذلك شكّل تحدياً كبيراً داخله للمتابعة والاستمرار، فلم يستسلم للظروف لأنّ الضعيف أو الفقير ليس وحده كذلك بل بحاجة إلى التميّز وإثبات أنّه يمتلك مهارات عالية، إذ ذكر حسني مثالاً عن سيرة حياة رئيس البرازيل “لولا دا سيلفا” وكيف بدأ كماسح أحذية وانتهى به المطاف رئيسَ جمهورية.

ووصف تامر حسني الحياة بأنّها تسير بالعكس، وقال إنّ النظرة السلبية أخذت تُعمّم وتصبح مثالاً، خاصةً أنّ الإعلام بات يصنع من الحمقى مشاهير ويحول الناس الفارغين إلى مؤثرين اجتماعياً.

وأكّد حسني ذلك بقوله: “كنا نسمع سابقاً أن هناك لصاً شهيراً أو قاتلاً متسلسلاً شهيراً، فهل يعني ذلك أن نقتدي بهم ونأخذهم مثالاً”.

ونوّه حسني بضرورة التخلص من الصفات السلبية في التفكير، والإيمان بقدرة الفرد على تخطي أي فكرة سيئة أو محبطة، مؤمناً بوجود طاقة الجذب.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Tamer Hosny (@tamerhosny)

Loading...
إلى الأعلى