أخبار عاجلة
جينيفر لوبيز وخطيبها يتحديان شائعات خلافهما ويحتفلان بيوم الحب مبكرًا

جينيفر لوبيز وخطيبها يتحديان شائعات خلافهما ويحتفلان بيوم الحب مبكرًا

متابعة بتجــــــــــــرد: توجهت النجمة العالمية جينيفر لوبيز وخطيبها أليكس رودريغيز إلى ميامي، للاحتفال بيوم الحب مبكراً.

وشوهدت جينيفر (51 عاماً) وأليكس (45 عاماً) وهما يغادران فندق Mr. C Coconut Grove الفاخر في ميامي، وفقاً لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية.

ويبدو أن جينيفر أصرت على الاحتفال مبكراً، قبل أن تتوجه لتصوير مشروع جديد في جمهورية الدومينيكان.

وتألقت جينيفر عند مغادرة الفندق بثوب أبيض طويل بأكمام شفافة أثناء توجهها إلى سيارتها، وأكملت إطلالتها بتسريحة شعر على شكل (كعكة) مع أقراط دائرية وقناع منقوش يغطي فمها وأنفها، مع زوج من الأحذية العالية البيضاء وحقيبة باللونين الأسود والأبيض.

وارتدى أليكس (تي شيرت) رمادي اللون وبنطال جينز أزرق وحذاء رياضياً أزرق من نايك وقناع وجه أسود على فمه وأنفه، وكان يسير إلى السيارة ناظراً إلى هاتفه، كما أكمل مظهره بساعة ذهبية في يده اليسرى.

وكان الثنائي قد احتلا عناوين الصحف العالمية في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعد أن قالت جينيفر إنها خضعت وخطيبها لجلسات علاجية أثناء جائحة فيروس كورونا، مشيرة إلى أنها تعتقد أن الأمر كان مفيداً في علاقتهما.

كما انتشرت تقارير تُفيد أن نجم البيسبول السابق، قد خان جينيفر مع فتاة تدعى ماديسون ليكروي، إلا أن الأخيرة قالت إنها لم تلتقه نهائياً وأن المحادثات تمت بينهما قبل عام وليس حالياً.

وفي العام الماضي، ظهرت نفس التقارير عقب ساعات من حفل خطوبتهما، وظهر أليكس بكدمة أسفل عينه وألمح البعض إلى أنه ربما وقعت بينهما مشادة.

وكانت جينيفر قد كشفت أيضاً خلال مقابلة سابقة عن أن حفل زفافها لخطيبها، قد تم تأجيله مرتين بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

Loading...
إلى الأعلى