أخبار عاجلة
بعد صراع حول أغنياتها.. تايلور سويفت تعيد إطلاق كلّ ألبوماتها القديمة

بعد صراع حول أغنياتها.. تايلور سويفت تعيد إطلاق كلّ ألبوماتها القديمة

متابعة بتجــــــــــرد: أعلنت المغنية الأميركية تايلور سويفت (31 عاماً) الخميس عن إطلاق نسخة جديدة من أسطوانتها الثانية “فيرلس” قريباً، والتي أعادت تسجيلها لأنها لم تعد تملك حقوق الأسطوانة الأصلية، بحسب ما أفاد موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

وكانت سويفت خاضت علناً عام 2019 معركة لاستعادة ملكية تسجيلات أسطواناتها الست الأولى، بعد استحواذ قطب صناعة الموسيقى سكوتر براون على شركتها السابقة للتسجيلات Big Machine Records.

وفي عقود كثيرة، يتم اعتبار المنتج هو مالك التسجيلات الأصلية لقاء تحمله المخاطر المالية. وغالباً ما يكون توازن القوى عند توقيع العقد في صالح شركة التسجيلات، كما هو الحال مع سويفت التي أبرمت أول عقد لها في الـ15 من عمرها.

وفي آب (أغسطس) 2019، أعلنت سويفت التي بدأت حياتها المهنية بالموسيقى الريفية أنّها تريد إعادة تسجيل أغنياتها لاستعادة السيطرة على أعمالها. وعند انتهاء العقد في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018، انضمت سويفت إلى شركة Universal وأوضحت علناً أن Big Machine Records لم تسمح لها باستعادة حقوق تسجيلاتها.

وأطلقت سويفت عند منتصف ليل الخميس أغنيتها الشهيرة Love Story، وهي إحدى الأغنيات ضمن الأسطوانة المعاد تسجيلها.

وأضافت المغنية أنّ الأسطوانة بأكملها ستصدر قريباً، مع غلاف فني جديد وست أغنيات إضافية تم استبعادها عند التسجيل الأول عامي 2007 و2008. وذكر موقعها الإلكتروني الرسمي أنّ الأسطوانة ستصدر في 9 نيسان (أبريل) تحت عنوان Fearless (Taylor’s Version)، في إشارة إلى أن المغنية استعادت ملكيتها لموسيقاها.

وكانت تلك الأسطوانة حصلت عام 2009 على جائزة “غرامي” لأسطوانة العام، وشكلت أول اختراق لمغنية الكاونتري في عالم موسيقى البوب. وفي عام 2017، حصل الألبوم على شهادة الماس، ما يعني أن أكثر من عشرة ملايين نسخة بيعت منه في الولايات المتحدة وحدها.

وفي تشرين الثاني (نوفمبر)، باع سكوتر براون وشركته Etika Holdings حقوق أسطوانات تايلور سويفت الست الأولى إلى شركة Shamrock Holdings الاستثمارية مقابل مبلغ يفوق 300 مليون دولار.

وفي حديثها عن الألبوم الذي يضمّ 26 أغنية قالت: “حاولت أن أبقي الأغاني أقرب قدر الأمكان إلى الأغاني الأصلية. تضيف الأغاني الإضافية نظرة إلى ما كان عليه الألبوم في الأصل، لأنّه في كل مرة نسجّل فيها ألبوماً، تحذف منه بعض الأغاني. إنه لأمر رائع حقاً أنّ يحصل المعجبون على نظرة كاملة”.

وأضافت سويفت أنّ عملية إعادة التسجيل بدأت بينما كانت تعمل على ألبوم “Evermore”، قائلةً إنّ تجربة صنع أغاني جديدة أثناء إعادة زيارة الأغاني القديمة جعلها تشعر “بفخر كبير بما حققت”.

وتابعت أنّها تعتبر جميع الأغاني التي كتبتها على مر السنين “صالحة” لها، إذ تحدثت عن التطور من الكتابة عن “المشاكل في المدرسة الثانوية” إلى تأملات حياتها البالغة التي تنعكس في ألبوماتها الأخيرة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Taylor Swift (@taylorswift)

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Taylor Swift (@taylorswift)

Loading...
إلى الأعلى