أخبار عاجلة
“كلمة حلوة”.. ديو يجمع شذى حسون ومحمد قماح

“كلمة حلوة”.. ديو يجمع شذى حسون ومحمد قماح

متابعة بتجــرد: أعلنت الفنانة العراقية، شذى حسون، عن تعاونها مع المطرب المصري محمد قماح في “دويتو” غنائي، تحت عنوان “كلمة حلوة”.

وظهرت شذى بـ”لوك” جديد تماماً في “البوستر” الذي نشرته، عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام”، والذي جمعها بالفنان محمد قماح، معلقة: “قريباً.. كلمة حلوة.. مع محمد قماح”.

ويعتبر هذا هو التعاون الأول بين الفنانة شذى حسون ومحمد قماح، بعد مرور 13 عاماً على وجودهما معاً في البرنامج الشهير “ستار أكاديمي”.

وكانت حسون قد أثارت جدلاً واسعاً بعد نشرها غلاف إحدى المجلات التي تتصدرها، وتحتها عبارة “نجمة العراق الأولى”، وذلك عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وأرفقت بجوارها عبارة “نمبر وان”، بعد تصريحات مواطنتها رحمة رياض بأنَّها نجمة العراق الأولى.

وبررت حسون، في تصريحات تلفزيونية لها، سبب نشرها الصورة بأنّها تُحب استفزاز الجماهير والناس، ووصفت نفسها بـ”نمبر وان”، عندما وجدت خلافاً على اللقب من جانب فنانات أخريات، موضحةً أنّها ليست المرة الأولى التي تصفها مجلات وصحف عربية بنجمة العراق الأولى منذ ظهورها على الساحة قبل 13 عاماً.

وشددت على أنَّها “نجمة العراق الأولى بلا منازع”، مشيرةً إلى أنّ لديها تاريخاً وألبومات وشاركت في مهرجانات كبرى إلى جانب تعاملها مع كبار الفنانين، وبالتالي هي ليست ناجحة بسبب أغنية واحدة أو أغنيتين أو بسبب أنّها تُقيم العديد من الأعراس.

وأكدت المطربة العراقية الشابة أنَّ عدد المشاهدات على “يوتيوب” ليس مقياساً مطلقاً للنجاح، والدليل أنّ نجماً مثل كاظم الساهر يُمكن أن يطرح أغنية تحقق 10 ملايين مشاهدة، وفناناً شاباً يحقق 100 مليون، فهل معنى ذلك أنّه أهم من كاظم الساهر وتاريخه الطويل؟

وقالت شذى حسون إنّه ليس هناك توتر بين فنانات العراق، وكلهن يمتلكن أصواتاً جميلة، مشيرة إلى أنها عندما ظهرت عام 2007، وشاركت في “ستار أكاديمي”، لم تكن هناك نجمات عراقيات معروفات عربياً، لكن بعد فوزها بـ”ستار أكاديمي” بدأت تُعرف العراقيات من خلالها أكثر.

وسبق وأشادت المطربة العراقية بأغنية “انتهى”، التي أطلقتها الفنانة الإماراتية بلقيس وحققت نجاحاً كبيراً، مؤكدة أنها أغنية قوية، وتسمعها كثيراً.

وعبرت، في تغريدة لها عبر حسابها بموقع “تويتر”، عن سعادتها بالنجاح الذي تحققه بلقيس، ووصفت الأغنية بأنها نقطة تحول في حياة بلقيس، إذ تعتبرها من أقوى الأغاني، فضلاً عن اللحن، أما التوزيع فوصفته بأنه “خرافي”.

وكتبت شذى حسون: “‏من يومين وإني ما أسمع غير أغنية بلقيس الجديدة أو ممكن نكون نقطة تحول بلقيس الجديدة من أقوى وأجمل الأغاني اللي سمعتها من فترة طويلة كلاماً ولحناً أما توزيعاً فموضوع ثاني شي خرافي حقاً..”.

Loading...
إلى الأعلى