أخبار عاجلة
زياد الرحباني: ماجدة الرومي مأثرة كتير بفيروز، كارمن لبّس خسرتني، ممكن أتزوج مي حريري، ولا تعليق على باسم فغالي

زياد الرحباني: ماجدة الرومي مأثرة كتير بفيروز، كارمن لبّس خسرتني، ممكن أتزوج مي حريري، ولا تعليق على باسم فغالي

حلّ الفنان الكبير زياد الرحباني ضيفة على برنامج المتهم الذي يُعرض على قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال، ويقدّمه رجا ناصر الدين ورودولف هلال، حيث أكّد أنّه يستمع الى موسيقى الـJazz كثيراً، لكن إعترف بخطأه حين وضع “Oriental Jazz” على أوّل إعلان لحفله منذ سنوات بعيدة، وذكر أنه يستمع الى الجاز بشكل أساسي لكنه يستمع أيضاً لكل الأنماط الموسيقية ومنها “النورية”، كما ويستمع إلى ألوان البلقاني والأرمني. هذا وأضاف أنّه لم يكن يدرك بأنه كان عليه أن ينقل فنه الى المغترب في مصر، وإعتبر أن اللهجة اللبنانية صعبة الفهم، أمّا الفصحى فكانت أسهل. كما وأكّد أن فيروز كانت ممنوعة في الإذاعة المصرية، وقال: “إذا فيروز والرحابنة كانوا ممنوعين في مصر “شو بدن فيي”؟ وذكر الرحباني أنّه بعد 20 سنة سيكون هناك أسماء فنيّة لامعة منها نجمة تعمل مع الرحابنة اليوم، كما قال: “المطربين في المطاعم على وشك وضع الفرقة الموسيقية في المطبخ”.

zz

أما بالنسبة للتقصير الفني قال الرحباني أن مسرحياته الأخيرة كانت بمثابة صدمة بالعلاقة مع الإعلام الذي جرح وهاجم أعماله بينما أخذ طلاب الجامعات جهة الدفاع. وصرح أن وفاة جوزيف صقر أثر عليه نافياً أن تكون أي أحداث أخرى قد أدّت إلى تغيره قائلاً: “كان الشخص الوحيد الذي كنت أعمل معه بالإضافة إلى والدتي فيروز. كان يستطيع إيصال رسائل وكلمات من خلال أعمالنا سوياً وفيروز كانت تحبذ كل أعمال جوزيف كما غنت مقطع من “تلفن عياش”. لقد تفردت فيروز بهذه الفكرة ولا يستطيع أحد فرض شيء عليها”.

وبالحديث عن والدته السيدة فيروز، صرح زياد الرحباني أنها تنتمي إلى حزب الله قائلاً: “والدتي داعمة للقضية منذ نكبة فلسطين وهي غنت للقدس لكن فيروز لا تدعم حزب الله في كل شيء لكنها رمز وطني وسياسي وهي الناطقة الرسمية والمثلى لكلمات الأخوين الرحباني.” وعن الخلاف بينه وبين شقيقته ريما ووالدته أوضح: “أريد أن أستفيد من هذه الحلقة لتوجيه رسالة للثنائي المؤلف من والدتي و شقيقتي وأقول لهما أني لا أريد شيئاً منهما لكني سوف أتوجه بشكوى ضد الصفحة الرسمية على موقع فايسبوك إن لم تُعدّل في أقرب وقت فقد نشرت أغنية مصورة لوالدتي من دون ذكري كملحن وهذا إنتهاك لحقوقي. ليس هدفي الإنتقام من أحد وخاصة من ريما لكن المحامي الذي يهتم بأمورها لا يعرف باللياقات القانونية.”

ziad rahbani3

وبعد أن إتُهم زياد الرحباني بإفشاء أسرار والدته السيدة فيروز وإنتمائها السياسي، نفت شقيقته ريما هذا الإدعاء وقد صرح الرحباني في سياق الحلقة أنه تمنى على والدته ألا تلزم الصمت عن حياتها بل أن تختار صحافي أو أكثر لتوضيح جميع الأمور العالقة منوهاً على أنها غير مقتنعة بهذه الفكرة ولا تؤمن بهذه الطرق مضيفاً أنها تعودت على طريقة الرحابنة بإلتزام السرية.

وعن عدم مشاركة السيدة ماجدة الرومي في ريسيتال أنطلياس، قال الرحباني أنّه لا يعرف السبب، وأكّد أنه يحب ملحم بركات ويرغب بالتعاون معه، لكن لا يوافقه الرأي بأنه مزاجي، حيث قال: “أنا لست مزاجي صرلي 33 سنة لم أغّير”، كما وقال أنّه من الممكن أن يتزوّج مي حريري، حيث صرّحت هي أنّه تربط بينهما علاقة عمل وزواج، فرحّب بالفكرة الرحباني وقال “ممكن تكون علاقتي بمي حريري باليونان (افلاطوني)”، وعن سؤاله عن تقليد الظاهرة الفنية باسم فغالي له ولمايا دياب، قال زياد الرحباني: “لا تعليق على ما قام به باسم فغالي، شفتو شو بتخرّج الـ أل بي سي”.

وفي فقرة الإتهامات قال: “كارمن لبّس تركتني واتمنى تكون ما خسرت”، “ريما الرحباني لازم يكون راسها أوسع وتعطي خبزها للخباز ودراجتها للحداد”، “ماجدة الرومي مأثرة كتير بفيروز”، “الياس الرحباني يعمم كثيرا واكيد من أن الرحابنة عالميين, وهذا غير صحيح”، “فيروز تتأخر في اصدار اعمالها وأغنية “امنلي بيت” كانت بمتناولها”.

وفي نهاية الحلقة، تحدّث قليلاً عن حفلتيه في كازينو لبنان في الخامس والسادس من نيسان/ابريل المقبل، حيث ذكر أن إدارة الكازينو ساعدته في تخفيض أسعار البطاقات، فالحد الأقصى سيكون 80 دولار أمريكي. ونفيد بالذكر انّ هناك جزء ثاني من حلقة زياد الرحباني، الأسبوع المقبل وسيكون الحوار عن السياسة فقط.

Loading...
إلى الأعلى