أخبار عاجلة
متابعة: ماضي سيرين عبد النور مع عابد فهد يعود ويرعبها وماجد المصري قلق على حالتها ويستشير الطبيب

متابعة: ماضي سيرين عبد النور مع عابد فهد يعود ويرعبها وماجد المصري قلق على حالتها ويستشير الطبيب

نتابع معكم مجريات الحلقة الخامسة والعشرين  من مسلسل “لعبة الموت” بطولة النجمة المميزة سيرين عبد النور، ماجد المصري وعابد فهد، بالاشتراك مع نخبة من أهم الممثلين في الوطن العربي مثل ميس حمدان، يوسف حداد، فرح بسيسو، مروة عبد المنعم، نيكولا جبران، بتريسيا نمور وغيرهم…

مخططات عاصم بعد شائعة موته بدأت، ومعها بدأت أفكار نايا تتشتت، حيث القلق والخوف سيطرا عليها منذ ان وجدت المناشف منظمة بطريقة عاصم. حيث أن هذا الأخير لم ولن يوقف تحركاته ليرعب نايا وتكشف انه هو وراء هذه التصرفات الغريبة، وانه يلعب معها لعبة الموت التي كانت قد بدأتها…

بعدما طلب عاصم من نهى ان تضع العطر الذي اهداها اياه، ذهبت هذه الاخيرة الى الشركة لتبارك لكريم ونايا، فبلحظة دخولها مكتب كريم، شمت نايا العطر واصبحت شبه غائبة عن الوعي، فانزعجت وطلبت من كريم الذهاب الى منزلها، وازالت العطر عنه ايضاً. فعندها دخلت لمكتب طارق وسليم لتخبرهما انها ستترك هذه الشركة وستعمل مع الميلونير مراد (عاصم) وستتقاضى راتب ضعف ما تتقاضاه من كريم، ما اثار صدمتهما.

cyrine1

لتذهب فيما بعد الى عاصم في الفندق، وتخبره ان طارق سوف ينضم اليها في المشروع وهو الذي سيكون مفتاح للمعلومات التي هما بحاجة إليها، حيث اعطاها مبلغاً من المال ليغريها أكثر، واخبرته انها عندما ذهبت الى الشركة انزعجت نايا من العطر، وفي سياق الحديث اخبرته انها هي التي اكتشفت ان نايا متزوجة، واعداً اياها ان حظها سيكون اجمل من حظ نايا، حيث أهداها فستان اسود حرير، وهو الفستان الذي جلبه لنايا لترتديه ورفضت الاخيرة بسبب حجة وفاة امها، وطلب منها ان ترتديه لحفل عشاء وداع الشركة .

من ناحيتها ذهبت نايا الى منزلها، للاستحمام، وفي الوقت عينه كان كريم يتصل بها ولم تجب على مكالماته. عند خروجها لاحظت نايا ان العطر موجود في عرفتها، سرعان ما اتصلت به لتخبره ان عطر نهى موجود عندها في الغرفة، وطلبت منه ان يأتي الى منزلها فوراً، فهرع هذا الاخير وبدأت تخبره انها قلقة جداً وخائفة، وهذا العطر يذكرها بعاصم، فدعاها الى الغداء ليتشاوروا سوياً، حيث يدأت تشك بذاكرتها فاخبرته انها ممكن ان تكون هي قد جلبته معها من لبنان ونسيت.

 cyrine2

في الوقت ذاته، اتصلت نهى بكريم فانزعجت نايا من اتصالها، حيث رفض كريم الاجابة عليها، الا ان نايا اصرت، قدعتهما إلى عشاء تقيمه على شرفهما حيث أنها تحضر لهما مفاجأة فاصرت نايا ان تذهب لتكتشف ما تخفيه بعد نهى.

في عودتها الى منزلها، القلق والخوف بقيا مسيطرين على نايا، فاتصل بها عاصم فاجابت ولم تسمع منه أي كلمة فازداد خوفها، ليتصل بها فادي ويطلب منهاالمال، فطمئنها عندما قال لها انه حاول الاتصال بها خلال العشرة دقائق الماضية.

ماذا سيحصل عندما ترى نايا نهى ترتدي الفستان الذي اهداها إياه عاصم؟ هل ستكتشف ان عاصم هو وراء هذه التصرفات الغريبة التي تدور حولها؟ وما سيكون موقف كريم من كل ذلك خاصةً وانها بدأ يشك بأن نايا متوترة وإتصل بطبيب نفساني ليستشيره؟

تابعونا…

Loading...
إلى الأعلى