أخبار عاجلة
ماكسيم خليل يدفع ضريبة مواقفه السياسة‎ ويتعرّض للضرب من قبل الشبيحة

ماكسيم خليل يدفع ضريبة مواقفه السياسة‎ ويتعرّض للضرب من قبل الشبيحة

من المعروف أن النجم السوري ماكسيم خليل، من النجوم الذين أبدوا رأيهم بالأحداث التي تحصل في وطنه سوريا، ولكن “مش كل مرّة، بتسلم الجرّة”. فقد تعرّض خليل للضرب هذه المرة من قبل “الشبيحة” في بيروت حيث يقيم مع زوجته الممثلة سوسن أرشيد.

وقد ذكرت “المستقبل” أن خليل تعرض للضرب على أيدي شبان مؤيّدين لـ”حزب الله” خلال وجوده في “السان جورج” في بيروت بعد مشادة كلامية بين الطرفين ووصف خليل لهم بأنهم من “الشبيحة”.

أمّا نقلاً عن صحيفة الأخبار، ذكر مصدر أمني التالي: ” القصة أنّ الفنان السوري كان مدعواً إلى الغداء مع صديقته من قبل أحد أصدقائها اللبنانيين. وأثناء الجلسة احتدم النقاش السياسي على خلفية ما يحدث في سوريا، فراح الممثل يتهم النظام السوري بكل ما يحدث، ولم ينجح مضيفه في استيعاب الأمر حتى تدخّل شباب يبدو أنهم من الموالين للنظام السوري كانوا بالقرب منه. وبعد قليل، ازداد الموضوع توتراً، فانهال الرجل صاحب الدعوة على مكسيم خليل بالضرب. وبعد فض الاشتباك، غادر خليل المسبح على الفور”. في حين صرح شهود عيان تابعوا الحادثة بأن الشبان الذين تدخلوا في السجال هم من بادروا بضربه.

من موقع بتجرد نطالب السلطات الأمنية اللبنانية بإحالة مرتكبي هذا الجرم القبيح بحق مكسيم خليل إلى القضاء وإنزال فيهم أشد العقوبات، ونتوجه لمكسيم بأطيب التمنيات بالشفاء العاجل.

Loading...
إلى الأعلى