أخبار عاجلة
راغب علامة وضع النقاط على الحروف وما بينه وبين الـ MTV أكبر من حلقة وبرنامج

راغب علامة وضع النقاط على الحروف وما بينه وبين الـ MTV أكبر من حلقة وبرنامج

بعد إتّخاذ السوبر ستار راغب علامة قرار إعتذاره عن إحياء سهرة برنامج “يلا نرقص” بنسخته العربية عبر قناة الـ م تي في اللبنانية إحتراماً لروح شهيد الجيش اللبناني عرضت الـ MTV تقرير خاص عن الموضوع خلال نشرة الأخبار تبرّر فيه الموضوع.

راغب علامة تابع التقرير من نزله في بيروت، وتعقيباً على ما ذكر في نشرة الأخبار وضّح السوبر ستار الموضوع ووضع النقاط التي قد تكون قد سقطت من الـ م تبي في عن غير قصد على الحروف وعبر حسابه الشخصي على موقع التويتر كتب: رأيت التقرير على أخبار المحطة العزيزة mtv حول موقفي من اعتذاري عن الظهور في برنامج يلانرقص. للأسف كان التقرير غير دقيق من حيث المضمون.

في الحقيقة أنا من أنصار محاربة الإرهاب بمتابعة الحفلات.خصوصاً ان بلد كبلدنا يعاني دائماً من المشاكل الأمنية وبالتالي اذا توقفنا سيتوقف الفن، لكن الظهور في برنامج غنائي راقص يشاهده الملايين ليلة إعدام احد الجنود والتهديد بإعدام آخرين اليوم يختلف عن الظهور في حفلة مقفلة عددها محدود. انا لم أطلب يوماً توقيف نشاطنا في حفلات عامة او تلفزيونية او ايقافها لكن الظهور المباشر في يوم يُذبح فيه الجنود غير لائق بحقنا جميعاً، كنت أتمنى تحويل هذه الحلقة الى أغاني وطنية على المحطة التي أحبها وأشاهدها وأحترمها mtv لكن أحداً لم يعرض علي هذا العرض.واتفهم صعوبة التغيير.

واضاف السوبر ستار: وللتوضيح فأنا موجود في لبنان وعدت خصيصاً ولا يوجد ارتباط عندي الا مشاهدة الأخبار ومتابعة مجريات الأمور الخطيرة، في الحقيقة انا أحب هذا البرنامج وأعشق محطة mtv وكنت اتشوق للظهور في بلا نرقص.لكن كانا نعلم ان الظرف اليوم تحديداً صعب ودقيق جداً جداً جدا، بالنهاية فإن محطة mtv محطة وطنية وانا أكيد ان القيمين عليها يتفهمون موقفي جيداً وأعلم انه من الصعب تغيير البرامج حسب الظروف.فالموضوع مش سهل.

راغب علامة وقبل أن يكون فنان صاحب مسيرة غنائية حافلة بالنجاحات على مستوى العالم العربي توّجه فيها سوبر ستار العرب مواطن لبنان عربي عرف منذ الأزل بوطنيته وقراره بعدم حضور حلقة “يلا نرقص” لا تترجم إلاّ قناعاته الشخصية التي نحرمه عليها، أما الـ م تي في فمحطة عريقة وما يجمع بينها وبين السوبر ستار أكبر من برنامج أو حلقة.

Loading...
إلى الأعلى