عاصي الحلاني: زواجي كان ولايزال بدافع الحبّ وعلى الفنان أن يكون إنساناً أولاً

عاصي الحلاني: زواجي كان ولايزال بدافع الحبّ وعلى الفنان أن يكون إنساناً أولاً

عرضت مساء الأمس الأربعاء الواقع في السادس والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر الجاري قناة الـ م بي سي الجزء الثاني من حلقة فارس الغناء العربي عاصي الحلاني ضمن برنامج “محبوبي أنا” حيث إستضافه نجم أراب أيدول بموسمه الثاني زياد خوري.

لم تختلف الأجواء عن الجزء الأوّل، حيث تميز العاصي بصراحته وعفويته في إجاباته على الأسئلة التي طرحها زياد بحنكة وذكاء، بغية الكسب من خبرات نجمه المفضل.

إعتبر عاصي في حديثه مع زياد أن على الفنان أن يكون إنساناً أولاً، فيحبه الناس لأنه قريب منهم وطني يشعر بوجعهم وفرحهم معاً، قبل أن ييحبوه لأنه فنان يقدّم أغنيات ويحيي حفلات.

ورداً على سؤال زياد له حول ما إذا كان تزوج بدافع الحبّ، صرّح عاصي أنه تزوج من السيّدة كوليت بولس في الخامسة والعشرين لأنه وقع في حبّها وذلك لم يختلف أو يتبدل.

assi1

هذا وصرّح عاصي أن البعض يعتقدون أنه تزوج منها لأنها إمرأة جميلة وملكة للجمال، لكن ذلك غير صحيح، فالجمال أساسي لكن الأهم هو مضمون المرأة، فكرها وعقلها  موضحاً أن هذه العوامل تؤكد مقولة، وراء كل رجل عظيم إمرأة، فهي التي تلعب الدور الأساسي في إيصال الرجل إلى مرحلة العظمة، هذا وقدّم بعدها الحلاني أغنية “بستان ورود” لزوجته وسط تفاعل كبير من الجمهور.

وفي ختام الحلقة، طلب فارس الغناء العربي عاصي الحلاني من زياد أن يعتبره بمثابة شقيقه البكر، وأن يعود إليه إن إحتاج أي مساعدة أو إستشارة في مسيرته الفنية.

Loading...
إلى الأعلى