أخبار عاجلة
نانسي عجرم تضع حدًا لأكاذيب المغرضين: “أحب الجميع وأحترم الجميع”

نانسي عجرم تضع حدًا لأكاذيب المغرضين: “أحب الجميع وأحترم الجميع”

متابعة بتجـــــــــــــــــرد: بعد الضجة التي أثيرت حول حفلها بالسويد، ومحاولة البعض التعتيم على النجاح الساحق الذي حققته بحضور أكثر من 60 ألف شخص في ” مهرجان جوتنبرج الثقافي” من خلال الترويج لشائعات وتلفيقات تفيد بأنها طلبت إزالة أعلام المثليين، خرجت النجمة اللبنانية نانسي عجرم عن صمتها ووضعت حدًا للقيل والقال في هذا السياق.

نانسي عجرم أكدت عبر حسابها الرسمي على “تويتر” أن لا علاقة لها ولإدارة أعمالها بإزالة أعلام المثليين حيث أن ذلك تم بقرار من منظم الحفل ودون علمهم فكتبت: “بعد الضجة التي أثيرت حول حفلي في السويد وما رافقه من اتهامات، يهمني توضيح نقطة أساسية جدا وهي أنني وإدارة أعمالي لا علاقة لنا على الإطلاق بموضوع أعلام المثليين وأن إزالة الأعلام تم بقرار من منظم الحفل وليس منا أبدا”.

وتابعت نانسي عجرم مشيرةً إلى أنها تحترم خيارات جميع الناس دون أي تفرقة أو تمييز حيث أنها لم تكن يومًا في موقع الإدانة والأحكام المسبقة لأي كان فكتبت: “ويهمني أيضا أن أوضح لمرة واحدة وأخيرة أنني أحترم خيارات جميع الناس من دون أي تفرقة وتمييز، ولم أكن يوما في موقع الإدانة أو الأحكام المسبقة لأي كان، خصوصا أن الحياة الشخصية أمر يتعلق بالإنسان نفسه ولا علاقة لأحد به، وواجبنا أن نحترم ذلك”.

هذا وتأسفت عجرم أن يكون الموضوع أخذ هذا الحيز الكبير من الإهتمام فكتبت: “آسفة لأن يأخذ الموضوع هذا الحيز الكبير من الاهتمام لأنه أثر على بعض أصدقائي المقربين أيضا، وكل الهدف منه كان تصويري أنني في مواجهة مجموعة من الناس. أحب الجميع وأحترم الجميع وأكثر من ذلك لن أقول في هذا الموضوع وشكرا”.

وفي الختام نشرت نانسي عجرم صورة عن البيان الرسمي لمدير المهرجان والذي أوضح من خلاله أن المسألة هي تقصير من قبله وسوء تنسيق من فريق عمله، وبتعليقها عليه كتبت: “وفي الصورة تجدون بيان مدير المهرجان الذي يوضح أن المسألة تقصير من قبلهم وسوء تنسيق لا أكثر ولا أقل، ويتضمن اعتذارا ممن شعروا بأي إساءة”.

Loading...
إلى الأعلى