أخبار عاجلة
“أنا ابن مهاجرين مصريين”.. رامي مالك يفوز بأوسكار أفضل ممثل!

“أنا ابن مهاجرين مصريين”.. رامي مالك يفوز بأوسكار أفضل ممثل!

متابعة بتجــــــــــــرد: فاز رامي مالك بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن تجسيده لشخصية المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري في فيلم “بوهيميان رابسودي” في حفل أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأمريكية بنسخته الـ91 في لوس أنجلوس.

وتحدث مالك في كلمته التي ألقاها بعد استلامة للجائزة عن فخره بالجائزة وبأصله المصري. وقال مالك: “أنا ابن مهاجرين مصريين، جزء من سيرتي يسطر الآن، وأنا اشعر بامتنان لجميع الحضور هنا، ولكل من آمن بي في تلك اللحظة التي سأعتز بها طوال حياتي”.

وأضاف مالك أنه فخور “بانضمامه” لفرقة كوين العالمية، ولعبه لدور النجم العالمي فريدي ميركوري الذي كان يعتز أيضا بأصوله القومية وبهويته الجنسية.

ونافس رامي مالك على هذه الجائزة كلا من الممثلين، كريستيان بيل من فيلم “Vice”، وويليم دافو عن دوره في فيلم “At Eternity’s Gate”، وبريدلي كوبر عن دوره في فيلم “A Star Is Born”، وفيغو مارتينسين عن دوره في فيلم “Green Book”.

وسبق لمالك أن قطف جائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل عن الدور نفسه الذي يجسد فيه شخصيه فريدي ميركوري، المغني الرئيسي في فرقة الروك البريطانية (كوين).

من هو رامي مالك؟

ينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضًا.

وانطلق مالك إلى عالم النجومية بعد تجسيده لشخصية إليوت ألديرسون في المسلسل التلفزيوني “مستر روبوت”، وحصل عن دوره في المسلسل على جائزة إيمي في عام 2016.

حياة شخصية

لدى مالك شقيق توأم مطابق له بالشكل وشقيقة كبرى تعمل طبيبة. وكان مالك يستطيع التحدث بالعربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه وُلد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981.

خلال المرحلة الثانوية من دراسته، شجعه والده على دراسة القانون ليصبح محامياً، وانضم إلى فريق المسابقات، وهناك لاحظ معلمه موهبته في مجال التأويل الدرامي للأحداث، فشجعه على التمثيل في مسرحية “Zooman and The Sign “. كان أداؤه جيداً وأدرك حينها رامي قوة التمثيل الذي جعل والده عاطفيًا أثناء مشاهدته له ولم يمانع بعد ذلك ابنه من اختيار مهنة التمثيل.

فدرس المسرح في جامعة “إيفانسفيل” في ولاية إنديانا، وحصل على بكالوريوس الفنون الجميلة عاكم 2003.

كرمته جامعته لاحقًا في عام 2017، بجائزة المتخرجين الناجحين، وهي تعطى للذين درسوا فيها وقدموا إنجازات وخدمات للمجتمع أو حققوا نجاحًا ملحوظًا على المستوى الشخصي.

 

Loading...
إلى الأعلى