أخبار عاجلة
أنغام ترتدي ثوبًا جديدًا: “ليلى” حالة خاصة جدًا في ألبومها الجديد

أنغام ترتدي ثوبًا جديدًا: “ليلى” حالة خاصة جدًا في ألبومها الجديد

إيلي أبو نجم – رأي بتجـــــرد: لطالما ردّدوا أمامي أن على الناقد أن يستمع لأكثر من مرّة إلى الأغنية قبل أن يُعطي رأيه بها، لكنني لم أؤمن يومًا بهذه المقولة، فالأغنية الجميلة من وجهة نظري تدخل كيان المستمع من المرّة الأولى التي يستمع فيها إليها.

قد يكون الحدث الأبرز على الساحة الفنية العربية في اليومين الماضيين، طرح ألبوم الفنانة المصرية أنغام الجديد “حالة خاصة جدًا”.

العمل يتضمن 14 أغنية جديدة تُهديها أنغام لجمهورها وفق معايير تسويقية تناسب العصر، فتتصدّر صورها المنصات الإلكترونية في حملة دعائية ضخمة تشنّها شركة “روتانا” السعودية تكريمًا لنجمتها المصرية الكبيرة.

استوقفني كثيرًا اسم الألبوم “حالة خاصة جدًا”، واعتبرت أن أنغام تحدِّث من خلاله كل شخص على انفراد، وتطلب منه أن يجد في قائمة أغاني العمل، الأغنية التي يعتبر أنها حالة استنائية.. جدًا، فوجدت “ليلى” ومنذ حينها مرّت ليالٍ وأنا متمسّك بها، حاولت كثيرًا الإقلاع عن الإستماع إليها حتى لا ينتابني داء التكرار لكنني لم أفلح.

كم تُجدّد أنغام من نفسها في هذه الأغنية وكم ترتقي بالأغنية العربية إلى أعلى درجات النخباوية، تُغني من كلمات كاترين معوض وألحان هشام بولس واحدة من روائع الأغاني الحديثة في الوطن العربي، تنزع عن نفسها ثوب الأنثى البريئة وتطلّ في ثوب المرأة الشجاعة التي لا تهاب أحدًا، تتحدّى الحبيب وتفضحه كما لم تتجرأ امرأة من قبلها على فعل ذلك.

تُبدع أنغام بأداء لحنٍ عبقري وضعه هشام بولس الذي يقدّم لها بهذه الأغنية قالبًا موسيقيًا لم يسبق أن وضع له مثيل في أعماله، فينجح مرّة جديدة في رفع مستوى المنافسة إلى حيث لا منافس له إلّا نفسه. ليأتي توزيع طارق عاكف الموسيقي ويكمل روعة هذه اللوحة الرائعة التي لا شكّ في أنه سيكون لها عنوانًا عريضًا جدًا في مذكرات أنغام الفنية.

“ليلى” ليست الأغنية الأولى التي تتعاون فيها أنغام مع كاترين معوض وهشام بولس، بل الثالثة حيث سبق أن حققت معهما نجاحًا كبيرًا بأغنية “أهي جات” وتألقت في أغنية “عم بكره الموسيقى” التي غنّت من خلالها للمرّة الأولى اللهجة اللبنانية، لكن مع هذه الأغنية بات مؤكدًا أنها مختلفة مع هذا الثنائي، تُبحر بعيدًا في عالم الإبداع وتكون النتيجة دائمًا “حالة خاصة جدًا”.

كلمات الأغنية: 

أمرتبطٌ بغيري الليلة
أمْ أنا هذه الليلةَ ليلى
صراخُ عينيكَ اليهنَّ مفضوح
جموحُ نواياك بأشياءَ يبوح
بالغتَ جداً بسوءِ تقديري
لا أرتضي إيّاكَ وتصغيري
أكثرتَ بالتعبيرِ وبالتقصير وللتذكير
بالصبرِ أنا لا حولَ ولا حيلَ

متى حبيبي تكتفي؟
متى تتعبْ من اللعبِ؟
أتشاؤني أذيقُكَ
قليلَ القليلِ من شغبي؟

يا رجلاً غيرتُك إِنْ ايقظتُها أُشقيك
بنظرةٍ لغيرِك أُقسِمُ بالله أُضنيك
لا تفتحْ عليكَ نيراني والويلَ

صراخُ عينيكَ اليهنَّ مفضوح
جموحُ نواياك بأشياءَ يبوح
بالغتَ جداً بسوءِ تقديري
لا أرتضي إيّاكَ وتصغيري
أكثرتَ بالتعبيرِ وبالتقصير وللتذكير
بالصبرِ أنا لا حولَ ولا حيلَ

لمشاهدة فيديو أغنية “ليلى”:

Loading...
إلى الأعلى