سجن الممثلة فيليستي هوفمان

سجن الممثلة فيليستي هوفمان

متابعة بتجــــــــــــرد: حُكم على الممثلة الأميركية فيليستي هوفمان بالسجن 14 يوماً لتورّطها في أكبر قضيّة غشّ مرتبطة بملفات دخول الطلاب إلى الجامعات في الولايات المتحدة، شهر آذار الفائت.

وبالإضافة إلى حكم السجن، سيتوجّب على الممثلة الشهيرة تأدية 250 ساعة خدمة اجتماعية ودفع غرامة تصل إلى 30 ألف دولار كما ستخضع لسنةٍ من المراقبة.

وعبّرت فيليستي هوفمان عن ندمها على أفعالها أمام المحكمة قائلة “إنني آسفة جداً من جميع التلاميذ، الأهل ومن مسؤولي الجامعات الذين تضرّروا نتيجة أفعالي، إنني آسفة من ابنتيّ صوفيا وجورجيا ومن زوجي لقد قمت بخيانتهم”.

وأضافت فيليستي التي حضرت إلى المحكمة برفقة زوجها الممثل الأميركي ويليام مايسي “إنني حقاً آسفة صوفيا، لقد كنت خائفة وغبيّة وعلى خطأ، أشعر بخجلٍ شديد مما قمت به وأتحمّل كامل المسؤولية، أستحق أي عقابٍ قد تفرضينه علي”.

وأصرّ المدعون العامون على حكم السجن بحق الممثلة قائلين إنّها خطوة أساسيّة في هذه القضيّة من أجل ضمان تحقيق العدالة.

يُذكر أنّ فيليستي هوفمان (56 عاماً) متورّطة مع 50 آخرين بقضيّة غشّ مستخدمين نفوذهم وأموالهم لإدخال أولادهم إلى جامعاتٍ مرموقة، مثل الغشّ في معدل اختبار الـ SAT، والكذب بشأن القدرات الرياضية.

واتّهم المدعون العامون في ماساتشوستس فيليستي بقبولها بدفع مبلغ 15 ألف لرجلٍ يُدعى ويليام سينغر كي يُعدّل نتيجة ابنتها في اختبار الـ SAT.

Loading...
إلى الأعلى