أصالة بـ”الحبّ والسلام” تواجه اتهامات سياسية بالتطبيع وتمجيد الديكتارتوريّة!

أصالة بـ”الحبّ والسلام” تواجه اتهامات سياسية بالتطبيع وتمجيد الديكتارتوريّة!

متابعة بتجـــــــــــرد: “تمجيد الديكتاتوريّة”، إنها العبارة الّتي اختصرت حملة الهجوم السياسي الشرس على الفنانة السوريّة أصالة نصري بسبب أغنيتها الجديدة بعنوان “الحبّ والسلام”.

وفي التفاصيل، فقد ظهرت الفنانة أصالة نصري في الفيديو كليب مع خلفيّةٍ لشخصيات سياسيّة ورؤساء عرب، الأمر الّذي وضعها أمام عددٍ من الاتهامات أبرزها “الخلط بين المُستبدين والمناضلين” وفق تغريدات روّاد الإنترنت.

فانتقد مغرّدون جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والمجاهد الليبي عمر المختار في مشهدٍ واحدٍ، مُعتبرين أن هناك تناقضاً بين الشخصيتين، وأصدرت الهيئة العامة للثقافة في حكومة الوفاق الوطني الليبي بياناً انتقدت فيه وضع صورة المختار مع السيسي في الأغنية.

وفي حين دافع البعض عن الفنانة السورية أصالة نصري وأشاروا إلى أهميّة إحترام حريّة التعبير والآراء السياسيّة، ربط آخرون تزامُن ظهور صورة الرئيس المصري محمد أنور السادات مع كلمات السلام في العمل الفنّي بأنّه يركّز على توقيع معاهدة السلام المصريّة الإسرائيليّة في كامبد ديفيد، وبالتالي الترويج للتطبيع.

Loading...
إلى الأعلى