أخبار عاجلة
نادين نجيم تُغرّد من سرير المستشفى: “دموعي ما عم تنشف”

نادين نجيم تُغرّد من سرير المستشفى: “دموعي ما عم تنشف”

متابعة بتجــــــــــرد: بعد نجاتها بأعجوبة من ​إنفجار بيروت​ الذي يوم الثلاثاء الماضي في 4 آب/أغسطس، وأدى إلى خسائر شرية كبيرة تخطت الـ137 شهيد وأكثر من 5000 جريح وعدد من المفقودين بالإضافة إلى أضرار مادية جسيمة في الممتلكات، وبعد خضوعها لعملية جراحية نتيجة جروح تعرضت لها، عادت وعلّقت النجمة اللبنانية ​نادين نجيم​ على هذه التجربة الصعبة التي عاشتها لحظة الإنفجار.

وكتبت نادين عبر صفحتها الرسمية في موقع “تويتر”: “دموعي ما عم تنشف والخوف سرق النوم من عيوني بشكر الله كل ثانية ولادي بخير ويسوع عطاني عمر جديد وجهي بيترمم الجروحات بطيب بس النفسية ما بعمرها بطيب عم فكر كل الوقت بالشهداء بالأطفال بالجرحى بالأمهات عم صللي للكل اقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف الموت بعيونك الله يكون بعون كل المصابين”.

جدير ذكره أن نادين نجيم كانت قد خضعت لعملية جراحية استمرت 6 ساعات في إحدى مستشفيات بيروت، ولا تزال حتى هذه اللحظات في المسنشفى تحت إشراف الأطباء والمعالجين المختصين.

Loading...
إلى الأعلى