أخبار عاجلة
عائشة بن أحمد: “توأم روحي رومانسي سيكولوجي” وهذا ما كشفته عن كواليس تصوير الفيلم

عائشة بن أحمد: “توأم روحي رومانسي سيكولوجي” وهذا ما كشفته عن كواليس تصوير الفيلم

متابعة بتجـــــــــــرد: في مقابلةٍ خاصة مع مجلة “روتانا”، كشفت النجمة التونسية عائشة بن أحمد عن تفاصيل الكواليس، والعمل مع الفنان حسن الرداد في الفيلم الجديد “توأم روحي”.

وأكدت أنه ينتمي إلى فئة الأفلام الرومانسية، بالإضافة إلى تفاصيل كثيرة أخرى، تتابعونها في الحوار الآتي.

هذا التعاون هو الأول بين عائشة بن أحمد وحسن الرداد، كيف كانت التجربة؟

حسن الرداد فنان جميل جداً ومتعاون ودمه خفيف. وقد كانت كواليس التصوير مرحة وسعدت بها كثيراً.

ما هي أبعاد الشخصية وتفاصيلها؟ وهل توأم روحي يعيدنا إلى عالم الرومانسية؟

الدور الذي ألعبه في توأم روحي يتألف من أكثر من شخصية واحدة في العمل، وهذه أول مرة أقدم عملاً من هذا النوع.

توأم روحي فيلم رومانسي وأعتقد أن السينما المصرية لم تقدم مؤخراً الكثير من هذا النوع من الأفلام.

فيمكن أن نجد في الفترة الماضية الكثير من أفلام الأكشن وغيرها، لكن هذا الفيلم رومانسي وسيكولوجي وأعتقد أنه سيكون شيئاً جديداً يُقدم للسينما الرومانسية.

كيف أثر فيروس كورونا على السينما المصرية؟

فيروس كورونا أثّر على السينما العالمية، فما بالك بالسينما العربية؟!

في تونس، تأثرت الدراما هذا الموسم بشكلٍ كبير، لكن بالرغم من كل هذه التأثيرات تمكن كثيرون من تقديم بعض الأعمال في رمضان الماضي.

لكن في الفترة الحالية هناك عدة أعمال سينمائية ودرامية يجري تصويرها، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

وذلك من خلال تفعيلهم للقانون بتواجد سعة معينة في أماكن التصوير، وأعتقد أن الحياة ستعود إلى طبيعتها تدريجياً خلال الفترة المقبلة.

هل تعتقدين أنك تملكين حظاً في الدراما التلفزيونية أكثر من السينما؟

أنا أرى أن أعمالي السينمائية والدرامية ناجحة بكل المقاييس. وعملت من خلالها مع أكبر الممثلين والمخرجين، وكان لأدواري كلها تأثير قوي في سياق هذه الأعمال.

ما الدور الذي تتمنين تقديمه؟

الدور الذي أتمنى تقديمه مستقبلاً هو دور تاريخي. يجسد شخصية الملكة البربرية الكاهنة.

لقد قرأت عنها الكثير وأحببت هذه الشخصية جداً. وأتمنى أن يأتي يوم وأجسد فيه هذه الشخصية، ولكن في عملٍ سينمائي وليس درامي.

قدمتِ العديد من الأدوار فأيها الأقرب إليك؟

أقرب دور إلى قلبي هو دور أم أُبي، في مسلسل السهام المارقة.

هل تمانعين تقديم مسلسل من 15 حلقة على منصة إلكترونية كما اتجه بعض الفنانين مؤخراً؟

في رأيي المسلسلات القصيرة التي تتألف من 10 أو 15 حلقة أفضل من المسلسلات الطويلة، التي تحتوي على ستين حلقة أو أكثر.

لا أمانع أبداً هكذا خطوة، بل سأحب المشاركة في عمل درامي قصير.

هل تضع عائشة بن أحمد محاذير أو خطوط حمراء في أعمالها؟

الخطوط الحمراء هي عدة معايير اختيارية للأدوار، ولكن أهمها إحساسي بالدور أثناء قراءة العمل، فإذا رأيت نفسي فيه أوافق فوراً عليه.

ما الذي تقومين به للحفاظ على رشاقتك؟

أسرار رشاقتي تتلخص في أنني أتمرن كتيراً وآكل جيداً، لكن في حال شعرت أنني أكلت كثيراً في أحد الأيام، أحاول بعدها أخذ حذري أكثر.

أيضاً لا أتناول الطعام في الليل، أو أكتفي بتناول السلطات فقط.

ما هي مشاريعك الفنية المقبلة؟

أمامي عدة أعمال درامية وسينمائية، لكنني ما زلت في مرحلة القراءة كي أختار الدور والعمل المناسب لي.

أيضاً هناك مسلسل تقاطع طرق للمخرج تامر محسن، وبطولة منى زكي، محمد ممدوح، محمد فراج وسيد رجب. وقريباً سأعود إلى مصر لاستئناف التصوير.

هذا بالإضافة إلى فيلم توأم روحي الذي سيطرح قريباً في السينما، ومسلسل تونسي باسم الحرقة سيعرض العام المقبل.

Loading...
إلى الأعلى