أخبار عاجلة
متاحف اليابان توثّق ما حدث في “الجائحة”

متاحف اليابان توثّق ما حدث في “الجائحة”

متابعة بتجـــــــــــرد: أقدمت متاحف اليابان أخيرا على مبادرة مهمة في سبيل توثيق زمن جائحة كورونا التي حلت بالعالم كله، وذلك عبر جمع المواد المتعلقة بالجائحة، ضمن مشروع يسعى إلى أرشفة هذه المرحلة لتأسيس متحف خاص بها، إن لم يكن جناحاً في المتاحف المشاركة بالمبادرة.

ومن بين المواد التي جمعت حتى الآن: الكمامات بأنواعها، والصور والملابس التي استخدمها الأطباء والممرضون والعاملون في مجال الوقاية من الفيروس، والإعلانات وكل شيء يمكن أن يدل على زمن كورونا أو يشير إليه.

وفي هذا الصدد، قال مدير متحف هوكايدو ماكوتو موشيايدا: حياتنا اليومية ستكون جزءاً من التاريخ، وعندما نلقي نظرة إلى الوراء على هذه الحقبة في المستقبل، فإن هذه المواد ستساعدنا في فحصها بموضوعية. أما مدير متحف «ياماناشي» أكيهيرو موريهارا فقال «لو كانت هناك سجلات عن الإنفلونزا الأسبانية على المستوى الشعبي، لكان لدينا دليل حول كيفية مكافحة العدوى الحالية. تحدث الكوارث والأوبئة بشكل متكرر، لكن الناس سرعان ما ينسونها».

Loading...
إلى الأعلى