أخبار عاجلة
ما تعرّضت له كارول سماحة كان قاسيًا.. لهذا السبب ابتعدت عن مواقع التواصل الإجتماعي

ما تعرّضت له كارول سماحة كان قاسيًا.. لهذا السبب ابتعدت عن مواقع التواصل الإجتماعي

متابعة بتجــــــــــرد: بعدما أعلنت إبتعادها مؤقتًا عن مواقع التواصل الإجتماعي في منشورٍ عبر صفحتها الرسمية في موقع “إنستغرام” كُتب عليه “أنا في حالة ديتوكس على مستوى الذهن والجسد والروح”، ما تعرّضت له النجمة اللبنانية كارول سماحة في الإيام الماضية كان قاسيًا.

فجاء قرار كارول سماحة بالغياب عن مواقع التواصل الإجتماعي بعد سلسلة تغريدات أطلقتها عبر حساباتها تفاعلًا مع الأحداث التي تلت إنفجار مرفأ بيروت، وتحوّلت إحداها إلى اتهامها بالتحزّب ومعايرتها بزواجها من رجل أعمال مصري من غير دينها، الأمر الذي صدم عددًا كبيرًل من روّاد الإنترنت.

وكانت كارول سماحة قد خرجت عن صمتها وردّت موضحة: “أوّلًا: “ما بعمري كنت قومية لا انا ولا أهلي!”.

وأضافت: “ثانيًا: لليوم شوفوا قديش بعد في ناس طائفية وعنصرية في لبنان بعدن بعايروني بجوزي (صدقوني كتار). كيف بدكن فعلياً تتعايشوا مع بعض؟ كيف عم بتطالبوا بالتغيير؟ عم منحارب كل يوم لأجل دولة لا طائفية وعلمانية وبعدكن بتقولوا مسيحي ومسلم! وقفوا تمثيل”.

كما اتّهم أحد المتابعين كارول سماحة بامتلاكها الجنسية الفرنسية قائلًا: ” انتي اصلاً عندك جنسية فرنسية، فيكي تعيشي ب فرنسا بدون ما تجي فرنسا ع لبنان”. فردّت عليه: ” غير صحيح لا أملك الجنسية الفرنسية!”.

واتهمها آخرون بالمطالبة باستعمار لبنان، فخرجت عن صمتها مُستغربةً ” وين شفتني طالبت بالإستعمار؟ اتأكد من معلوماتك قبل ما تحكي لو سمحت”.

Loading...
إلى الأعلى