أخبار عاجلة
الوحش.. رومانسية وبراءة بمواجهة كائن غامض وعيون مرعبة

الوحش.. رومانسية وبراءة بمواجهة كائن غامض وعيون مرعبة

متابعة بتجــــــــــرد: يجمع فيلم Monstrous أو الوحش في أجواء من الرعب والترقب والإثارة، يشعرك بالتعاطف مع أبطاله وهم يمضون لاهين باحثين عن أصحابهم، بينما عيون مرعبة ترقبهم وتترقب الفرصة للانقضاض والقضاء عليهم.

تبحث المرأة العشرينية التي تعاني من الوحدة سيلفيا «أنا شيلدز» عن إجابات تحل لغز اختفاء صديقتها الغامضة في وايتهول بنيويورك في بلدة اديرونداك المشهورة برؤية الوحش كبير القدم، وترتحل سيلفيا مع امرأة فاتنة غامضة تدعى أليكس «راكيل فننغر»، التي تريد أيضاً الذهاب إلى وايتهول ولكن لأسباب أخرى.

ولسوء الحظ تعلم سيلفيا أن هناك شيئاً مخيفاً يختبئ في الغابات، شيء أبشع وأكثر رعباً مما يمكن أن تتخيله.

يرى بعض النقاد أن مشكلة الفيلم الرئيسة أن المشاهد يمكنه أن يتنبأ بمجريات الأحداث بسهولة، مما يضعف عنصر الإثارة والتشويق، وكان يمكن للمخرج أن يرفع سقف الإثارة ليتغلب على أفلام الرعب العديدة التي تعج بها المنصات الرقمية وكثير منها عن الوحش «بيج فوت».

بينما يصر ناقد موقع فيديو السينمائي على أن الفيلم مكتوب بصورة جيدة، وأن جرعة الرعب والإثارة تجذب انتباه المشاهد منذ البداية، والإيقاع يتسارع مع استمرار المشاهدة، كما أن الفيلم يجمع بين الرعب والرومانسية والغموض وخاصة نهايته المثيرة.

الفيلم من إخراج بروس ويمبل، وكتب السيناريو له آنا شيلدز، التي شاركت في بطولة الفيلم مع راكيل فننغر، غرانت شومخر، هانا ماكيني، كاترين داداريو.

Loading...
إلى الأعلى