أخبار عاجلة
درو باريمور: سرقوا جثة جدي لهذه الأسباب

درو باريمور: سرقوا جثة جدي لهذه الأسباب

متابعة بتجـــــــــــرد: كشفت النجمة الأمريكية درو باريمور أن أصدقاء جدها الممثل جون باريمور خطفوا جثته من المشرحة بعد موته في عام 1942 ليلعبوا بها في لعبة البوكر.

وقالت مور (45 سنة) والحائزة على جائزة الجولدن جلوب إن ما حدث مع جدها الراحل في الحياة، هو الذي ألهم صناع فيلم الكوميديا السوداء Weekend at Bernie’s أو نهاية الأسبوع في بارني الذي عرض في عام 1989.

وأدلت مور بذلك التصريح المثير للجدل أثناء مشاركتها في برنامج ترفيهي تجيب فيه على الأسئلة بسرعة وهي تتناول أجنحة الدجاج الحارة جداً، وأكدت الشائعة التي تم تداولها في هوليوود عبر عشرات السنوات.

وطبقاً للنجمة الأمريكية فقد تحالف أصدقاء الممثل الراحل وهم الممثل إرول فلين، الكوميديان و. فيلدز، والشاعر ساداكيشي هارتمان، وتدبروا لسرقة الجثمان لكي يضعوه على الطاولة وهم يلعبون دور بوكر، ثم أعادوه ثانية للمشرحة.

وقالت مور ضاحكة «نعم فعلوا ذلك، كنوع من الدعابة الثقيلة، ولتوديعه لآخر مرة بالطريقة التي يحبها، وأتمنى أن يفعل معي أصدقائي الشيء نفسه».

وولدت درو باريمور في أسرة تتوارث الفن والتمثيل، وجدها جون باريمور كان واحداً من أبرز الممثلين في عصره، ونجماً مسرحياً لا يشق له غبار، وممثل إذاعي أيضاً.

ولكن النجم الكبير عانى في حياته من إدمان الكحوليات الذي بدأ معه منذ كان في الـ14 من عمره، وقضى جزءاً كبيراً من حياته في مراكز التأهيل، قبل أن يموت في الـ60 من عمره في عام 1942 بسبب تليف الكبد.

Loading...
إلى الأعلى