ميل جيبسون يُقاضي بائعة عسل فقيرة في تشيلي.. تعرف إلى السبب

ميل جيبسون يُقاضي بائعة عسل فقيرة في تشيلي.. تعرف إلى السبب

متابعة بتجــــــــــــرد: هدَّد محامي النجم ميل جيبسون، بائعة عسل فقيرة في تشيلي بمقاضاتها، لأنها أطلقت اسمه على العسل الذي تبيعه في قريتها الصغيرة.

وكانت يوهانا أجورتو، الأم لأربعة أبناء والتي تعيش بمفردها، قد حاولت التغلب على كارثة كورونا والحجر الصحي ببيع مخزون العسل العضوي الذي تحتفظ به في بيتها، لكي تستطيع دفع الديون المتراكمة عليها.

وفكَّرت أجورتو في أن تمزج بين اسم العسل بالإسبانية «ميل» وبين نجمها المفضل «ميل جيبسون» وأطلقت عليه اسم ميل جيبسون مع صورة له في فيلمه الشهير «قلب شجاع».

وسرعان ما تزايدت مبيعات العسل بعد أن ساعدها أحد الجيران على تسويقه على الإنترنت، وبدأت أحوال العائلة تتحسن قليلاً، مع تأكيد الأم أنها لم تقصد استغلال شهرة جيبسون: «دافعي لم يكن التربح منه باستخدام صورته، بل كل ما كنت أريده أن أبيع العسل لكي أحيا».

وسارت الحياة وردية للمرأة الفقيرة حتى فوجئت برسالة على البريد الإلكتروني من محامي النجم الشهير تطالبها بالتوقف عن بيع العسل والكف عن استغلال اسمه.

وأدركت الأم الفقيرة أنها أمام صراع غير متكافئ، لكن لم يكن لديها خيار آخر، لأن بيع العسل هو مصدر الرزق الوحيد لها، لذلك لجأت إلى وسائل الاعلام التي نشرت قصتها المثيرة ليتعاطف معها الجمهور وتنهال طلبات العسل عليها.

وحاولت الأم التواصل مع فريق محامي جيبسون للتوصل إلى حل واستعطافه لكي يسمح لها بالاستمرار في بيع العسل، لكن دون جدوى فقررت في النهاية الاكتفاء بالاسم فقط، وحذف صورة ميل جيبسون.

من جانبهم، قال محامو النجم الشهير إنهم لا يريدون حرمانها من حقها في الحياة والرزق، لكن هناك طرقاً شرعية وقانونية لحفظ الحقوق لكلا الطرف

Loading...
إلى الأعلى