أخبار عاجلة
تفاصيل تُنشر لأوّل مرّة عن فيلم “زنزانة 7”

تفاصيل تُنشر لأوّل مرّة عن فيلم “زنزانة 7”

متابعة بتجــــــــــــرد: كشفت مصادر خاصة عن التفاصيل الكاملة لأحداث فيلم «زنزانة 7» للمخرج إبرام نشأت، وبطولة الثنائي أحمد زاهر ونضال الشافعي، والمتوقع عرضه خلال الفترة المقبلة.

وتبدأ أحداث الفيلم بظهور الأصدقاء الثلاثة «منصور، حربي، وفضل»، ويؤدي أدوارهم نضال الشافعي وأحمد زاهر ومدحت تيخة، حيث يسطون على مقر شركة كائنة بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، بهدف سرقة مستندات معينة لصالح عدد من الأشخاص، ما يضطرهم إلى ادعاء عملهم بشركة متخصصة لتنظيف واجهات المباني، إذ يصعد منصور وحربي بواسطة رافعة إلى أعلى المبنى، ويظل فضل منتظراً لهم داخل السيارة.

ويهرع الثنائي إلى الخزنة لفتحها والاستيلاء على محتواها، ليفاجآ بدوي أجهزة الإنذار المنتشرة في المكان، وتبدأ معركة بينهما وأفراد الأمن، تنتهي بانتصارهما وفرارهما من المكان دون تعرضهما لمكروه، حيث يعطي حربي المستندات للمستفيدين منها ويتحصل على مبالغ مالية.

ويتضح وجود علاقة عاطفية تجمع منصور بالراقصة شجن، التي تعمل في أحد الملاهي الليلية بشارع الهرم، وتؤدي دورها الفنانة المصرية منة فضالي، فيما تظهر المحامية ناهد العدل، وتجسد دورها الفنانة المصرية عبير صبري في خط درامي آخر، إذ نراها مهتمة بالأمور السياسية عبر إطلالاتها في وسائل الإعلام المختلفة.

ومع مرور الأحداث تظهر حلا العدل، صاحبة أكبر قرية سياحية في مدينة مرسى علم، وتجسد دورها الفنانة اللبنانية مايا نصري، إلا أنها تتعرض لضغوط عنيفة من رجل أعمال صاحب نفوذ وسطوة يُدعى باسل التوني، بغرض شراء القرية لضمها إلى سلسلة القرى التي يمتلكها في نفس المنطقة، إلا أنها تسعى إلى تنفيذ وصية والدها بالحفاظ على القرية وعدم بيعها لأحد، ما يوقعها في العديد من المشكلات والأزمات.

ويتهجم رجال باسل على القرية ويعتدون على أفراد الأمن فيها، الأمر الذي يثير ذعر حلا التي تلجأ لعمتها ناهد العدل، ويتضح فيما بعد دعم الأخيرة لرجل الأعمال في أداء مهمته، كما يظهر وقوفها وراء سرقة المستندات في مطلع أحداث الفيلم.

تقرر حلا الاستعانة بعدد من البلطجية لحمايتها وقريتها، فتلجأ إلى منصور وتنشأ بينهما قصة حب كبيرة، تنتهي بمقتل الراقصة شجن حرقاً على يد حربي، الذي كان يشعر بانجذاب إليها طوال الوقت رغم علمه بحبها لصديقه منصور، وتتوالى الأحداث.

Loading...
إلى الأعلى