أخبار عاجلة
كاريس بشار.. ممنوعة من التمثيل!

كاريس بشار.. ممنوعة من التمثيل!

متابعة بتجـــــــــــرد: يحفل تاريخ النجمة السورية كاريس بشار بالفن والأعمال الدرامية، فقد تميزت بأدائها العالي في أدوارها المتعددة كممثلة أولى ضمن فئة النجوم الشباب من الجيل الثاني للفنانين، بعد منى واصف وسامية الجزائري وصباح الجزائري، فقد بدأت مبكراً في العمل الفني وأنتجت أعمالاً اجتماعية لامست معظم فئات المجتمع السوري والعربي. وظهرت بصمة كاريس الخاصة في كل دور من أدوارها فهي تؤدي بشكل عال وصقلتها التجربة والموهبة ومتابعتها لأعمال عالمية، شكلت لها مدرسة حقيقية تفوق كل معاهد التخصص والتمثيل.

اليوم ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر عدم انتساب كاريس بشار لنقابة الفنانين في سوريا منذ أكثر من عشرين عاماً، بسبب عدم حصولها على شهادة الثانوية العامة.

وفي التفاصيل أثار نقيب الفنانين السوري زهير رمضان جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحه حول عضوية وانتساب النجمة السورية لنقابة الفنانين وأوضح في لقاء إذاعي أن كاريس لم يحق لها الانتساب للنقابة في بداية مشوارها الفني قبل 24 عاماً كونها لم تكن حاصلة على شهادة الثانوية العامة، مؤكداً أنها عندما حصلت لاحقاً على الشهادة الثانوية في عمر الأربعين لم تتمكن من الانتساب لتجاوزها العمر المسموح في النقابة والذي ينص أن يكون الفنان المتقدم بين عمر 18 إلى 40 عاماً.

وهو ما دفع جمهور كاريس عبر مواقع التواصل الاجتماعي للرد على تصريحات رمضان من خلال فيديو سابق لكاريس توضح فيه أنها نالت الشهادة الثانوية مرتين ودخلت الجامعة قبل أن تكمل مجال التمثيل.

واستغرب الكثير من نشطاء التواصل من تصريحات نقيب الفنانين معتبرين أنه تعمد أن يهاجم كاريس الممثلة التي رسمت خطها ولها تاريخها في الدراما السورية المعاصرة التي قدمت من خلالها أدوار المرأة والبنت السورية بمختلف تحولاتها وتفوقت على نفسها دون أي ادعاء حتى أنها ابتعدت عن المقابلات الصحفية والتلفزيونية والإعلام لتترك للجمهور القرار في أن يحكم ويتابع من خلال أعمالها الدرامية.

“أفضل الكتاب والشعراء في العالم مثل زكريا تامر ومحمد الماغوط ومحمود درويش لم يحصلوا سوى على شهادة ثانوية”، هذا ما يقوله جمهور كاريس عبر السوشيال ميديا مؤكدين أن الموهبة والشغل على الذات ومدرسة الحياة قد تفوق أي مستوى علمي، وأن الكثيرات ممن يحملن شهادة التمثيل لم يصلن للأدوار التي قدمتها كاريس التي حفرت بصمتها ونذرت عمرها لطريق الفن الصعب والوعر.

وكانت كاريس قد كشفت في منشور عبر تويتر في فبراير الماضي إنها خلال 24 عاماً في مهنة التمثيل لم تفكر أبداً في الانتساب إلى نقابة الفنانين في سوريا لأسباب كثيرة لم تذكرها، مؤكدةً أنه في حال تم انتخاب الفنان فادي صبيح ووصول إلى منصب نقيب الفنانين، فهي لن تتوانى أبداً عن التفكير في الانتساب وستقدم أوراقها مباشرة.

ومن المعروف أن أي ممثل لا ينتسب لعضوية نقابة الفنانين يمنع قانونياً من ممارسة المهنة وهو القرار الذي لا تطبقه كاريس بشار ويتجاهله المنتجون.

يشار إلى أن الفنان زهير رمضان قد تولى منصب نقيب الفنانين للمرة الأولى في عام 2014، ولمدة 6 سنوات وتم انتخابه في يونيو الماضي نقيباً للفنانين مرة جديدة بعد منافسة شرسة مع الفنان فادي صبيح الذي أيده معظم النجوم والخريجين السوريين وتنموا أن يكون مجلس النقابة الجديد قادرا على تحقيق إنجازات لصالح الفنانين والعاملين في هذا المجال.

بداية كاريس بشار كانت مع الممثل القدير دريد لحام الذي اختارها للمشاركة في مسرحيتيه “صانع المطر” و”العصفورة السعيدة”، وبعد ذلك قدمت العديد من الأعمال الكوميدية والدرامية والبيئة الشامية ومنها: “عيلة ست نجوم، العبابيد، مرايا، حمام القيشاني، خان الحريري، الطير، نساء صغيرات، أهل الراية، قلم حمرة، سنعود بعد قليل”.

Loading...
إلى الأعلى