أخبار عاجلة
بيل وتيد يواجهان الموسيقى.. أغنيتهما تنقذ الحياة على الأرض

بيل وتيد يواجهان الموسيقى.. أغنيتهما تنقذ الحياة على الأرض

متابعة بتجـــــــــــــرد: تشهد دور السينما ومنصات العرض الرقمية الفيلم الموسيقي الاستعراضي الذي يرتكز على الخيال العلمي Bill & Ted Face the Music أو بيل وتيد يواجهان الموسيقى الذي يعد بمثابة بسمة تكسر حدة رتابة الحياة، وضحكة تتردد في دور السينما التي طالت معاناتها أثناء وما بعد وباء كورونا.

ويحكي الفيلم في أجواء موسيقية كوميدية مع لمسة من الفانتازيا قصة فناني الروك الأمريكيَّين بيل وتيد اللذين يعانيان من رتابة الحياة في منتصف العمر، وتتبدل أحوالهما عندما يحذرهما زائر قادم من المستقبل من مخاطر جسيمة تواجههما، ويناشدهما ضرورة تأليف أغنية في 78 دقيقة تنقذ الحياة على الأرض والكون بأسره. ويسابق الاثنان الزمن في مهمتهما السامية ويعملان مع عائلاتهما وأصدقائهما القدامى والموسيقيين المشهورين وبعضهما البعض لإكمال المهمة.

والطريف أن النسخة التمهيدية للفيلم كان بيل وتيد فيها لديهما أبناء لا بنات، قبل أن تتغير الفكرة قبل التصوير مباشرة.

الفيلم الذي تعرّض للتأجيل أكثر من مرة بسبب وباء كورونا، من المقرر عرضه في يوم الجمعة 28 أغسطس وهو من إخراج دين باريسوت وبطولة كينو ريفز، أليكس وينتر اللذين يجسدان دورَي تيد وبيل على التوالي، ومعهما كريستين شال، سامارا ويفنج، برجيت بين، أنتوني كوريجان، وويليام سادلر

وكشف مؤلفا العمل كريس ماتسون، وإيد سولومون أن النص الأصلي كان يحتوي على أولاد لا فتيات، ويشير سولومون إلى: «كان الولدان يماثلان الآباء في التصرفات والسلوكيات، ووجدنا أن ذلك ليس مثيراً، ولن يعطينا أبعاداً درامية والكوميديا التي نبحث عنها، لذلك غيرنا خطتنا».

ومن جانبها، تؤكد سمارا ويفنج التي لعبت دور ابنة بيل أنها اجتهدت لكي تبرز التناقضات بينها وبين والدها ومنهج كل منهما المختلف في الحياة.

Loading...
إلى الأعلى