أخبار عاجلة
مارجوت روبي: تضحيات المراهقة أثمرت النجومية

مارجوت روبي: تضحيات المراهقة أثمرت النجومية

متابعة بتجـــــــــــــرد: أوضحت الممثلة الأسترالية مارجوت روبي أنها ركضت وراء حلمها في التمثيل منذ المراهقة، ودفعت الكثير من مالها وجهدها وأعصابها لكي تنجح وتحقق حلمها في النجومية، ولكنها تعتبر تضحياتها أثمرت بصورة رائعة.

وقالت روبي (30 عاماً) إنها تركت منزلها في أستراليا وهي في الـ17 من عمرها لكي تأتي إلى كندا، ومنها إلى هوليوود لكي تعمل بالتمثيل، ولكنها لم تجد الطريق مفروشاً بالورود، لذلك اتبعت الطريق الصحيح عبر الالتحاق بدورات وورش للدراما حتى تمكنت من أن تفرض نفسها على المنتجين في عاصمة السينما العالمية.

وتملك النجمة الأسترالية حالياً شركة إنتاج يبلغ رأس مالها 25 مليون جنيه استرليني، ورغم أن عمرها في الفن 12 عاماً فقط، إلا أنها أصبحت بطلة للعديد من الأعمال الجماهيرية مثل Bombshell أو امرأة فاتنة، Suicide Squad أو فرقة انتحارية، ذئب وول ستريت، رامسي ستريت، بيرت رابيت، أسطورة طرزان، وقراصنة الكاريبي.

كما تحولت من ممثلة مغمورة في أستراليا إلى نجمة عملت مع كبار الممثلين مثل ليوناردو دي كابريو، شارليز ثيرون، براد بيت، ومواطنتها نيكول كيدمان.

ولكن روبي تعتز بدورها في مسلسل Neighbours أو «الجيران» لأنه الذي لفت الأنظار إليها كممثلة موهوبة، واختارتها مجلة تايم ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، بعد ترشيحها لجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم Bombshell.

Loading...
إلى الأعلى