أخبار عاجلة
نيكول سابا عاتبة على أصحاب الشأن في لبنان، تشكر مصر،تكشف عن جنس طفلها ونيشان الأوّل

نيكول سابا عاتبة على أصحاب الشأن في لبنان، تشكر مصر،تكشف عن جنس طفلها ونيشان الأوّل

مسيرتها الفنية حافلة بالنجحات المتتالية والمنوعة بين مختلف أقطار الفن، فهي نجمة لمع إسمها في عالم التمثيل من خلال العديد من الأفلام والأعمال الدرامية، في رصيدها مجموعة كبيرة من الأغنيات الناجحة التي تحاكي فيها جيلاً بأسره فترفع صوته وتضجّ حالاته، وبرامج تلفزيونية حققت من خلالها نسبة مشاهدات نافست بها أهم مقدمي البرامج، هي النجمة “اللبمصرية” كما وصفها الإعلامي النجم نيشان ديرهاروتيونيان الذي إستضافها في حلقة مميزة من برنامج أنا والعسل في جزءه الثاني، فحقق مرّة جديدة خبطة إعلامية من العيار الثقيل بإستضافتها وهي في أواخر أشهر حملها.

في بداية الحلقة، أعربت نيكول عن سعادتها بإعتبار الشعب المصري أنها جزء منه، ونوّهت على فضل مصر على نجاحها وتألقها في عالم الفن فوجهت أطيب الأمنيات للمصريين بمناسبة الشهر الفضيل آملةً أن تعود الأوضاع في مصر إلى حالتها الطبيعية، هذا وعايدت الشعب اللبناني بمناسبة الشهر الكريم وكافة البلدان العربية.

بعدها، تلقى نيشان إتصال من الموزع الموسيقي النجم حسن الشافعي الذي سيكون ضيفه في حلقة الغد، فدار بينه وبين نيكول حديث ودّي، قامت بعدها نيكول بأداء جملة صغيرة من أغنيتها الجديدة التي قام بتوزيعها لها وتحمل عنوان “مفيش مستحيل”.

حول إستعدادها لإستقبال طفلها المنتظر، أعربت نيكول عن حالة التوتر التي تعيشها، وكيفية تزويد نفسها بطاقة إجابية حيث ترفض فكرة أن تنهي حياتها ونفسها، بل تستمر وتعمل على تربية الطفل بأفضل طريقة. حول ظهورها حاملاً لم تمانع نيكول، وأكددت أنها أصرت على الإستمرار بعملها وبالسفر حتى الشهر السادس، هذا وأعلنت أنها رفضت معرفة جنس الطفل المنتظر، وذلك بقرار منها ومن زوجها الممثل اللبناني يوسف الخال، مفضلةً تركها مفاجأة، لكنها أكّدت أنها لا تمانع في ان يكون صبي أو فتاة. حول الصورة التي إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي منذ أيام قليلة، هاجمت نيكول من وصف الصورة بالجريئة مؤكّدة أن الصورة لم تخرج عن الطبيعي، حيث يظهر قسم من بطنها المنفوخ، لكنها بررت ما كتب حول عدم إعتياد العرب على مثل هذه الخطوات الطبيعية في الدّول الغربية.

في فقرة نكول-زاد، إستعرض نيشان مع نيكول أجه الشبه بين نيكول وشهرزاد، فأعطت نفسها 7 من 10 على الأنوثة، فقالت أنها مزيج من الأنوثة والخشونة، حول الجمال أعطت نفسها 8 من عشر حيث إعتبرت أنها جميلة من الخارج والداخل، وإعتبرت ان باطن الإنسان هو الأساس في الجمال، عن الثقافة أعطت نفسها علامة 7 من عشر، وإعتبرت أن الثقافة هي ثقافة الحياة والعلم معاً، وصرحت انها خلال هذه الفترة تقوم بقراءة كتب روحانية تساعدها على فهم الحياة أكثر، محاولةً البحث عن أجوبة لأسئلة كثيرة. حول وفاة والدها، إعتبرت نيكول أنها خلال تلك الفترة شعرت بروح الموت وطالبته بعدم أخذه إلى الحياة الأخرى، هذا وتحدّثت عن علاقتها بوالده حيث صرّحت أنها كانت أقرب من والدتها في صغرها نظراً لسفره الدائم، وهذا ما دفعها لأن تقوى على الحياة. حول الذكاء أعطت نيكول نفسها علامة 10 من 10، مؤكدةً أن هذه الصفة هي الأهم في الإنسان. وحول سؤال نيشان عن عدم إستخدام ذكاءها للوصول في لبنان إلى النجومية التي وصلت إليها في مصر، فأكدت نيكول أن علاقتها بالصحافة اللبنانية جيّدة ولكن تظهر بقدر ما يعرض عليها، ورداً على تغييبها عن جائزة الموركس دور أعربت نيكول عن إستغرابها، منوهة أن أعمالها تحقق نجاحاً أكبر وأوسع من كثر يستلمون هذه الجائزة، هذا وأعربت عن حزنها لتغييبها عن الأعمال والمحافل المحلية في لبنان، مؤكدة انها على رأس النجوم اللبنانيين.

nicolin

حول الأعمال الدرامية، أكّدت نيكول أن الدراما المصرية أقوى من الدراما اللبنانية من حيث الإنتاج والمعاملة، مؤكدةً أن العلاقة والتعاطي مع النجم في مصر أرقى منها في لبنان، حول عدم مشاركتها في مسلسل جزور، أكّدت أن دور باميلا الكيك حبيبة زوجها يوسف الخال في العمل يليق بها، منوهة انها ممثلة بارعة هذا وأكدت أنها لا تقطنع بأي علاقة حبّ يقوم بتمثيلها في أعمالها.

حول يوسف الخال، أكدت نيكول أنهما لا يتعاملان مع بعضهما على أساس “مصلحة” حيث لا يفرض الواحد الآخر على المنتجين والأعمال، هذا واكّدت أن مشروع ظهورهما في عمل مشترك، اكّدت نيكول أن المشروع قائم لكنهما ينتظران الفكرة المناسبة.

حول الشهر، نفت نيكول أن يكون في داخلها شرّ، مؤكّدة أنها طيبة إلى أبعد الدرجات وأعطت نفسها علامة 1 من عشرة على هذه الصّفة.

في عودة إلى علاقة نيكول بيوسف الخال، وكيف إنفصلا لفترة عن بعضهما قبل أن يعودا لبعضهما ويتزوجا، صرّحت نيكول أن الإتصال بينهما لم ينقطع، وكانت إلى جانبه حين إنفصل عن خطيبته السابقة، فجمعتهما صداقة وبعدها عادا إلى بعضهما، وطلب يدها بطريقة مميزة حيث وضع لها خاتم الزفاف في قالب الحلوة. حول زواجها على طريقة الكنيسة وليس عن طريق الزواج المدني، صرّت نيكول أن من يريد الزواج لا يجب أن يفكر في العودة. وفي جرأة عالية صرّحت نيكول ولأوّل مرّة على الهواء أنها حامل بفتاة، فتوجهت إلى زوجها وأخبرته أنه سيصبح لديه نيكول ثانية صغيرة، ففاجأته وفاجأت عائلتيهما بهذا الخبر، بعدها قدّمت نيكول ليوسف أغنية “يا واد يا تقيل”. حول شقيقة زوجها الممثلة ورد الخال أعربت نيكول عن سعادتها بالجوّ والأصالة الفنيّة التي تتمتع بها عائلة زوجها، هذا ونفت أن يكون هناك غيرة بينها وبين ورد، مؤكدّة أن هذه ورد الخال شفافة إلى أقصى الحدود ونوّهت عن سعادتها بتجربة ورد إلى جانب الممثلة يسرا.

وفي إتصال مع يوسف الخال، أعرب عن سعادته بالمفاجأة التي حضرتها له نيكول على الهواء بإعلانها عن أن الطفل المنتظر هي إبنة صغيرة، هذا وأعطى يوسف لقب الأمّ على نيكول وإعتبره أهم وأغلا لقب. بعدها تحدّثت نيكول عن كيفية إكتشافها لحملها ليلة عيد الميلاد في الرابع عشر من ديسبمر، وفي تمام الساعة الثانية عشر صعدت معه إلى سطح المبنى فقدّمت له فحص الحمل الإيجابي.

حول غيرتها على زوجها أكّدت نيكول أنها لا تتعدى المعقول، فهو لديه أدوار عشق وغرام وهي لديها وهي تتفهم ذلك، فهو إبن كار ويتفهم أدوارها أيضاً، هذا وصرحت نيكول أنها وقعت في الحبّ مرّتين ولكن الأعمق كان حبّها ليوسف الخال. حول عدم إحتفالها بزفافها في مصر صرّحت أن حالة والدها حينها لم تسمح لها بذلك رغم أنها كانت ترغب بذلك مع أصدقاءها.

حول النجمة سيرين عبد النور وتجربتها ونجوميتها في مصر أكّدت نيكول ان سيرين تختار جيداً الأعمال التي تقوم بأداءها، وإعتبرت أن تجربتها مختلفة عن النجمات الأخريات فالأدوار التي تعرض عليها تكون مصرية بإمتياز وليس شخصية لبنانية مشبّعة بالمصري، هذا ونوّهت عن إختلاف تجربتها عن تجربة الفنانة هيفاء وهبي التي كان لها فيلم سينمائي واحد ومسلسل لم يعرض بعد، معتبرةً أنها تجربتها أكبر وأوسع من تجربة هيفاء.

وفي السياق نفسه وضعت نيكول سابا لائحة بنجمات لبنان في مصر من حيث النجومية فكانت على الشكل التالي:

1-   نيكول سابا – هيفاء وهبي

2-   سيرين عبد النور

3-   رزان مغربي

4-   مايا دياب

في نهاية هذه الحلقة، لا نستطيع سوى ان نعيد ونكرر أن نيشان يوسع يوماً يعد يوم دائرة نجاحه ليستقبل في آن النجم ويصنع من حلقته الحدث الذي يتحدّث عنه الجميع، فهنيئاً له الـ “أنا” التي يستحقها وهنيئاً لنا “العسل” الذي نستخرجه مع كل حلقة وبشهده.

Loading...
إلى الأعلى