فيكتوريا بيكهام تواجه أزمة مالية خانقة!

فيكتوريا بيكهام تواجه أزمة مالية خانقة!

متابعة بتجــــــــــرد: تواجه مغنية البوب وعارضة الأزياء البريطانية فيكتوريا بيكهام، مصيراً مجهولاً بعد أن تكبدت علامتها التجارية للأزياء خسائر إجمالية تجاوزت 64 مليون دولار منذ إطلاقها.

وحذر المراقبون من قدرة الشركة على مواصلة العمل وسط الخسائر الفادحة التي تكبدتها، ومن المقرر أن تحتاج الشركة إلى دعم مالي مستمر من المساهمين لمواصلة عملها.

يأتي ذلك بعد أن سجلت شركة فيكتوريا خسائر قدرها 16.5 مليون دولار لعام 2019، و17.2 مليون دولار في عام 2018.

وعلى الجانب الآخر، أوضح الأصدقاء المقربون أن فيكتوريا مصممة على المضي قدماً في شركتها، على الرغم من الخسائر.

وكانت فيكتوريا قد أطلقت علامتها التجارية عام 2008، وكانت أعمالها محدودة في بادئ الأمر، ثم توسعت حتى شملت إمبراطورية تشمل حقائب اليد والمعاطف والأحذية والاكسسوارات.

وتبين الشهر الماضي أن فيكتوريا وزوجها اللاعب الشهير ديفيد بيكهام حققا أرباحاً من شركة دي بي فينتشرز، والتي غطت خسائر فيكتوريا في السنوات الماضية.

كما تبين أن مجموعة مستحضرات التجميل التي أنشأتها عام 2019، قد عانت خسارة قدرها 6.6 مليون دولار.

وفي أكتوبر الماضي، وقع ديفيد وفيكتوريا بيكهام صفقة ضخمة مع شركة (نتفليكس) بقيمة 21 مليون دولار، لتصوير سلسلة تلفزيونية تعرض حياتهما الخاصة.

Loading...
إلى الأعلى