أخبار عاجلة
أنجلينا جولي تستأنف ضد قرار الوصاية المشتركة لبراد بيت على أطفالها

أنجلينا جولي تستأنف ضد قرار الوصاية المشتركة لبراد بيت على أطفالها

متابعة بتجــرد: رغم حكم المحكمة الأخير، بشأن معركتها القانونية مع براد بيت، فإن النجمة الأميركية أنجلينا جولي تستعد للاستئناف ضد الحكم الأخير، الذي منح الحضانة المشتركة لزوجها السابق، في الجلسة المقبلة.

واستشهد موقع أخبار المشاهير والأزياء، هوليوود لايف (HollywoodLife)، بوثائق المحكمة، وكشف أن استئناف جولي سيتم الاستماع إليه من قبل لجنة مكونة من ثلاثة قضاة، خلال الجلسة المقررة في 9 يوليو.

وفي هذا السياق، كشف القاضي، جون أودركيرك، أن براد سيحصل على مزيد من الوقت مع أطفاله الخمسة القصر، وذلك عقب شهادة من أشخاص (متخصصين ومعالجين في خدمة الأطفال)، أمضوا وقتاً مع الأطفال.

وكانت جولي قد دخلت في خصومة مع القاضي، وتقدمت بشكوى إلى المحكمة، وذلك قبل أسابيع من صدور الحكم في القضية، على أساس أنه لم يسمح لأطفالها القصر بالإدلاء بشهادتهم في المحكمة، وبالتالي استبعد أدلة جولي ذات الصلة بصحة الأطفال والأمان والرفاهية، وهي أدلة حاسمة لإثبات صحة وجهة نظرها في القضية.

وكان الزوجان، اللذان يتشاركان خمسة أطفال قُصّر، هم: باكس (17 عاماً)، وزهرة (16 عاماً)، وشيلو (14 عاماً)، والتوأم فيفيان ونوكس (12 عاماً)، إلى جانب مادوكس (19 عاماً)، قد خاضا معركة حضانة شرسة منذ سنوات.

وبعد خمس سنوات من المعركة، حكم القاضي لصالح الحضانة المشتركة لجميع أطفالهما باستثناء مادوكس، الذي لم يعد قاصراً، واتخذ هذا الأخير، أيضاً، قراراً صعباً في مايو الماضي، عندما اختار الشاب إزالة اسم بيت من وثائقه الإدارية، موضحاً أنه يفضل أن يُدعى مادوكس جولي. لكن الممثلة البالغة من العمر 46 عاماً لم تتخلَّ عن وجهة نظرها، وقررت الاستئناف.

ومن المتوقع أن تكون الأشهر المقبلة صعبة على جولي. وبحسب العديد من المصادر، فإن النجمة أصيبت بخيبة أمل مريرة، عندما حصل زوجها السابق على حضانة مشتركة، وكما ورد “إنها لن تسامحه أبداً، وتؤكد أن الأمر لم ينتهِ، بعد ولاتزال تعتقد أن العدالة ستسود”.

Loading...
إلى الأعلى